لأول مرة النخبة الشبوانية تؤمن خط العبر

صورة أرشفية
صورة أرشفية


أفادت مصادر محلية إن قوات النخبة الشبوانية قامت بتأمين خط العبر الدولي الممتد من عتق شبوة إلى مفرق العبر المؤدي إلى حضرموت والسعودية ومأرب، وتنتشر حوالي 12 نقطة تابعة للواء العلم ولواء حراد لتأمين وحماية حركة السير والمارين على امتداد الخط  البالغ طوله أكثر من 190 كم متر مربع من جردان إلى قرن البناء ..

وقال العقيد ركن محمد فرج قائد لواء النخبة الشبوانية حراد : نعمل على  تأمين حركة السير عبر الإجراءات السليمة والدقيقة وإحالة المخالفين والمطلوبين إلى الإدارة العامة للنخبة في بلحاف ويتم بعدها اتخاذ القرارات المناسبة لكل مخالف والبعض منهم يتم تسليمه إلى إدارة الأمن، بحسب ما نقله موقع يافع نيوز.

وأضاف : أن لواء حراد يمتد على خط طول يبلغ 109 كم متر وفيه سبع نقاط هي قرن الضبية، مفرق العقلة، مفرق رويك، نقطة حراد المقابلة لبوابة المعسكر  ، نقطة خشم رميد بعدها على خط حضرموت، نقطة عساكر نقطة قرن البناء،  تقوم بالتفتيش الدقيق و مسؤولة على تأمين الخط وتسهيل عملية المرور.

وأشار أن قوات النخبة الشبوانية في النقاط الأمنية من أبناء المنطقة ويفهمون واجبهم ومهامهم ويدركون مالهم وما عليهم وهم شباب متعلم تم تدريبهم سنة كاملة في الخالدية رماه على مختلف المهارات والأساليب المتطلبة لأداء المهام على أكمل وجه.

 

وأضاف : إن قوات النخبة الشبوانية تمكنت من ضبط قاطرة تحمل قذائف دبابة وضبط أفارقه إثيوبيين وصومال ، وعرفنا منهم أنهم يريدون التوجه إلى مأرب والبعض السعودية، وأيضا تم ضبط سيارة مسروقة ومبلغ عليها وضبط عمليات تقطع وسرقة ، وكل المخالفات والتجاوزات التي كانت تشكل كابوس للكثير من المسافرين والمارين بهذا الخط الدولي تم وضع حد لها .

وأردف : بالنسبة لمعرفة الوضع الأمني للخط والفرق بين قبل  والآن في عهد النخبة منذُ انتشرنا في شهر ثمانية 2017م قبل شهرين، وأريد أن توجهوا هذا السؤال للمسافرين والمواطنين والإجابة منهم أكثر شفافية ومن خلال ذلك تعرفون الفرق.

ونوه حرصهم على التواصل بمختلف غرف العمليات النخبة الشبوانية وأيضا النخبة الحضرمية ، وأيضا في إدارة أمن مديريات شبوة كدهر طلع جردان وغيرها ، وهناك تعاون في بعض مهام ومع مختلف الأجهزة الأمنية فيما يخدم مصلحة المحافظة وأبناءها.

وذكر القائد محمد فرج أن من إنجازات النخبة الشبوانية أنها تعمل وبشكل مستمر  في محو الصورة النمطية التي يحاول ضعفاء النفوس فيها التشويه والإساءة لشبوة أرضا وإنسانا ، ونحن نعلم أن تلك الجرائم التي ترتكب في بعض الأحيان بحق المسافرين هي مقصودة وتأتي من خارج المحافظة، كما أن هناك أحداث تتعلق ببعض أبناء المحافظة قد تكون أسبابها العوز والحاجة ، لكنها ، لا ترتقي لأعمال العصابات والجرائم النكراء كالتي تحصل وتتحمل شبوة مسؤولياتها ، وأيضا هناك من يتم استخدامهم في بعض الأحيان لتلك المهام  وفي كل الأحوال جميع تلك الأعمال والظواهر مرفوضة وتم منعها ويتم ملاحقة وتتبع كل من لهم علاقة أو متورطين بأعمال إجرامية أو فوضى للسكينة العامة.

وأكد  أن التواصل والدعم والإشراف المباشر من التحالف العربي وخاصة دولة الامارات العربية المتحدة له الفضل في ما تحقق بعد الله ، ووجه لهم الشكر والتقدير فهم سند وعونا لنا وساهموا ومازالوا بشكل غير محدود في تأهيل وتدريب النخبة الشبوانية وإمدادهم بالسلاح والمعدات لتثبيت الأمن والاستقرار في محافظة شبوة ومعنا خطوة بخطوة نحو تحقيق ما فيه خير لشبوة وهذا ليس بغريب فهم أبناء زايد الخير..

ومن جانبه قال قائد نقطة لقوات النخبة الشبوانية لواء العلم أمين القاحلي : إن لواء العلم ينتشر في خمس نقاط وانتشار النخبة الشبوانية في الخط الدولي تعد انتصار لترسيخ وثبيت الأمن والاستقرار في محافظة شبوة وتأمين الطرقات الداخلية والرئيسية الدولية أحد المهام العظيمة التي تحققت .

وأضاف: إن المسافرين في هذا الخط  يتعرضون لحالات تقطع وقتل ، ولكن ـ اليوم ـ انتهت تلك الأعمال في كافة المناطق التي تقع تحت حماية قوات النخبة الشبوانية ..

وأشار أن خدمة المواطنين وغرس الطمأنينة فيهم واجبنا الذي نعمل من أجله وان تعاون الجميع معنا كان عامل أساسي للنجاح السريع والبداية القوية.. وثمن دور وجهد الإمارات ودعمهم لقوات النخبة الشبوانية .. ومؤكداً أن قوات النخبة تمضي قدما في إرساء واستتاب الأمن في المحافظة.

وقال الإعلامي عدنان المنصوري : إن قوات النخبة الشبوانية تحظى بإجماع وقبول وحاضنة شعبية كبيرة ووجودها كان خطوة عظيمة في ظروف صعبة، والبدايات الموفقة جعلتهم محل ثقة وتقدير ، ولأن شبوة لم يكن في نقاطها في دولة الوحدة جندي واحد من أبناء شبوة.