هذا ما يحدث نتيجة أعشاب الطب الصيني القديم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


توصل فريق العلماء الأمريكيين إلى أن الأدوية العشبية الصينية التي ميزت الطب الصيني القديم ، والتي استخدمها العلماء الصينيون في علاج الملاريا ، يمكنها أن تساعد في علاج مرض السل (TB)بل وتبطيء مقاومة المرض للأدوية العلاجية .


وأشارت أحدث الإحصاءات الصادرة عن  مركز الوقاية ومكافحة الأمراض الأمريكي ، إلى إصابة نحو ثلث سكان العالم بمرض السل ، والذي أسفر عن وفاة أكثر من 1,8 مليون شخص في عام 2015 .


وتتسبب المتفطرة السلية (المتفطرات السلية) – وهى البكتيريا المسببة لمرض السل – في الإصابة بالمرض ، والتي تتغذى على الأكسجين المتواجد في الجسم والجهاز المناعي ، حيث يتم حرمان تلك البكتيريا من الأكسجين للسيطرة على العدوى .


فقد توصلت الدراسة إلى أن مادة الارتيميسينين – إحدى العلاجات الصينية القديمة – توقف قدرة المتطفرات السلية إلى أن تصبح كامنة في الجسم ، وهي احد مراحل المرض التي ما تجعل استخدام المضادات الحيوية غير فعالة .
وقال الدكتور روبرت أبراموفيتش أستاذ أمراض الملاريا بجامعة ولاية ميتشيجان الأمريكية ، :"عندما تصبح البكتيريا المسببة للمرض في حالة الكمون ، ترتفع مقاومتهم للمضادات الحيوية ، فضلا عن حساسيتها للأدوية" .


كما كشف الباحثون أن مادة الارتيميسينين – إحدى العناصر الرئيسية في الأعشاب الصينية القديمة – تعمل على مهاجمة جزئ يسمى" الهيم"، المتواجد في مستقبلات ومراكز استشعار الأكسجين في بكتيريا المتطفرات السلية ، موضحين انه من خلال تعطيل هذا الاستشعار أو إيقافه ، لا تتمكن البكتيريا من الشعور أو الحصول على الأكسجين مما يؤدى إلى وفاتها .


وأوضح الباحثون – في سياق أبحاثهم التي نشرت في العدد الأخير من مجلة " علم الأحياء الطبيعة الكيميائية"- أن السل يستغرق فترة تصل إلى ستة أشهر للعلاج ، وهى واحدة من الأسباب الرئيسية للمرض من الصعب جدا للسيطرة عليها .