ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

كتب كارتونية "هاند ميد" لتعليم الأطفال

السبت 05/نوفمبر/2016 - 03:32 ص
كتب كارتونية هاند ميد لتعليم الأطفال
اليمن العربي
 

كتب ملونة ورسومات للعب الأطفال برفقة أرقام وصور كارتونية للحيوانات تلفت انتباه الطفل لفتح الكتب ومحاولة فهم ما يدور بداخله..تلك أسهل طريقة لتعليم طفلك فى السنوات الأولى من عمره أساسيات القراءة والكتابة والحروف والأرقام، وهو الطريق الذى قررت "شيماء" أن تسلكه فى محاولة منها لمساعدة طفلتها " ملك" الصغيرة وبقية زملائها فى المدرسة.

بدأت شيماء إبراهيم فى طريق ابتكار كتب مختلفة لتعليم الطفل الأساسيات التى يتلقاها فى بداية سنوات عمره، وجائتها الفكرة فى عيد الأم الماضى حين فكرت فى إرسال هدية لمديرة المدرسة التى تلتحق بها طفلتها ملك، فرفضت المديرة قبول هدايا من أولياء الأمور.

وفكرت شيماء فى طريقة مختلفة تهديها به المديرة، فجائتها فكرة كتاب بسيط للأطفال بشكل مختلف ومميز يساعدهم على التعلم بسهولة، وبالفعل قبلت المديرة تلك الهدية التى اعتبرها نموذج لابد أن يحتذى به، ولاقت أيضاً إعجاب المعلمين بالمدرسة وشجوعها على الاستمرار فى تصميم تلك الكتب.

أول كتاب صممته شيماءأول كتاب صممته شيماء

ومن هنا امتلأت شيماء بشحنة كبيرة من الطاقة الإيجابية والتحفييز وشعرت إنها قدمت شيئاً مميزاً، فصممت 40 كتابا وباعت منهم جزءاً لكثير من الأطفال فى مدرسة طفلتها، فأبهرها إعجاب الأطفال الصغار بشكل الكتاب مما أكد نظريتها التى اعتمدت فيها على أن شكل ولون الكتاب له عامل كبير فى نفسية الطفل الذى يحتاج إلى اللعب أثناء التعلم.

كتاب أخركتاب أخر

وتحت مسمى " فوم بوك" استمرت شيماء فى مسيرتها الجديدة فى تصميم الكتب بأغلفة مميزة من صنع يديها، وتلصق عليها صور كارتونية وألعاب صغيرة للأطفال باللغتين العربية والإنجليزية.

وبعد أن لاقت فكرتها النجاج، شعرت شيماء بإنها حققت إنجازاً يستحق الاستمرار وكثفت جهودها فى هذه المسيرة ودشنت صفحة على موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك " لنشر الكتب وبيعها بسعر يتراوح من 50 لـ 60 جنيه.

اللوجواللوجو

ولم يغلق الحظ بابه فى وجه شيماء، لكنها وجدت زوجها يدعمها ويؤمن بفكرتها ويشجعها على الاستمرار وبذل الجهد الشخصى فى التصميم من بدايته وحتى نهايته، ولقنها درساً مهماً تحاول الاستفادة منه حين قال لها " خوضى التجربة بنفسك ولوحدك عشان تحسى بطعم النجاح"..بحسب ما قالت شيماء.

شيماء وطفلتهاشيماء وطفلتها

ولم تكتف شيماء بهذه الفكرة، لكنها تطمح فى تعليم الأطفال طرق الاعتماد على الذات فى صناعة أدواتهم الخاصة من أغراضهم القديمة، وتأمل بأن تقدم كورسات للأطفال فى هذا الشأن بهدف تربية طفل مبتكر منذ صغره معتمداً على ذاته.

الكتاب من الداخل
الكتاب من الداخل
كتاب الأطفال من الداخلكتاب الأطفال من الداخل
كتاب لتعليم الأطفالكتاب لتعليم الأطفال
كتاب ملونكتاب ملون
كتب شيماءكتب شيماء
هاند ميدهاند ميد
تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل تتوقع إنتهاء الأزمة اليمنية خلال العام الجديد
كأس اسيا
ريال مدريد
0
x
22.30
0
ليجانس
الدوري المصري
الأهلي
0
x
18.00
0
سموحة