Advertisements

مفكر مصري يُحذر من خطورة الدور القطري والتركي والإيراني


أكد المفكر والخبير الاستراتيجي المصري اللواء سمير فرج، أنّ ضبط الشرطة الإيطالية للصاروخ القطري، يعكس خطورة السياسات القطرية العدائية التي تتعدى حدود المنطقة وتصل لتهديد أوروبا، في خطٍ متوازٍ مع خطورة الدور القطري في دعم وتمويل ومساندة التنظيمات الإرهابية.

وأفاد فرج ، في تصريحات نشرتها صحيفة «البيان» الصادرة اليوم الأربعاء - تابعها "اليمن العربي" -  أنّ هذه الحادثة تؤكد ما قاله الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بأنّ الإرهاب يهدّد العالم بأسره وليس المنطقة فقط، مشدداً على أن الواقعة الأخيرة إنذار بالخطر الداهم الذي يواجه أوروبا، والذي تلعب قطر دوراً فيه.

ويوماً بعد آخر تتكشف معالم التمويل القطري للإرهاب في أوروبا، وخطورة السياسات القطرية العدائية ليس على المنطقة فقط، بل على العالم أجمع، بشواهد واضحة وأدلة دامغة تثبت أنّ نظام الدوحة ماضٍ في دعمه وتمويله للجماعات المتطرفة حول العالم.

ولعل آخر تلك الشواهد ما توصلت إليه الشرطة الإيطالية بشأن دور قطري في دعم جماعات اليمين المتطرف شمال البلاد، وذلك عقب أن ضبطت صاروخ جو- جو في حالة تشغيل جيدة ويستخدمه الجيش القطري، وأسلحة أخرى متطورة بحوزة تلك الجماعات.

ويرى مراقبون الدورين القطري والإيراني يتناغمان في تهديد أمن أوروبا، مشيرين إلى أنّها أدوار لا تنفصل بشكل أو آخر، يُضاف إليهما الدور التركي، باعتبار أن «مثلث الشر» الذي يُهدد أمن واستقرار المنطقة هو نفسه الذي يهدد أمن أوروبا بصور مختلفة.



Advertisements