أوكرانيا تدعو ألمانيا وفرنسا للوساطة مع موسكو

طالب السفير الأوكراني في برلين أندري ميلنيك الحكومة الألمانية ببذل جهود إلى جانب فرنسا لإجراء محادثات سلام بين أوكرانيا وروسيا.



 

وفي تصريحات لشبكة التحرير الصحافية "دويتشلاند" الألمانية، قال ميلنيك، في رد على سؤال عن  فرص إحياء الصيغة المعروفة باسم نورماندي لإحلال السلام: "نفترض أن ألمانيا وفرنسا قادرتان على مواصلة لعب دور الوساطة".

 

وانطلقت المحادثات في إطار صيغة نورماندي لأول مرة في يونيو (حزيران) 2014 بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية، لتهدئة الصراع في شرق أوكرانيا.

 

وفي إشارة إلى استمرار المحادثات الهاتفية بين المستشار الألماني أولاف شولتس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من جهة، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين من جهة أخرى، قال ميلنيك:" يوجد هنا أساس معين للثقة وسيكون من الخطأ إهدار الفرصة وترك الساحة للآخرين. وهناك في أوكرانيا وربما في روسيا أيضاً ثقة في ألمانيا وفي فرنسا، وهذه هي متطلبات وقف هذه الحرب البربرية التي شنتها روسيا".