تقرير أوروبي: ٤٠ ألف جندي لـالناتو قرب روسيا

تقرير أوروبي: ٤٠ ألف جندي لـ"الناتو" قرب روسيا

ذكر تقرير لشبكة "يورونيوز" أن عدد القوات الخاضعة لقيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو) والمتمركزة في الجناح الشرقي للحلف، بلغ 40 ألف جندي.



 

وفقًا لبيانات الحلف، كان عدد القوات في هذه المنطقة 4650 جنديًا فقط في فبراير/شباط 2021، أي قبل عام من الحرب في أوكرانيا، تمركزت في أربع مجموعات قتالية متعددة الجنسيات تقع في إستونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا.

 

ثم بدأت روسيا في نشر قواتها وقدراتها على طول حدودها المشتركة في أوكرانيا، مما أدى إلى تسريع الناتو تحركاته في الجناح الشرقي في نهاية العام الماضي وفي يناير/كانون ثاني.

 

وقال التقرير إن رد فعل "الناتو" على تعزيز القوات الروسية، جاء في إطار تعزيز مواقعه الشرقية بمزيد من القوات والقدرات.

 

وبعد شهر من بداية الحرب الروسية الأوكرانية، انتشر 40 ألف جندي من الحلف تحت قيادة "الناتو" المباشرة، في الجناح الشرقي، مع تعزيز كل مجموعة قتالية قائمة بشكل حاد.

 

وارتفع عدد قوات "الناتو" في بولندا من 1010 إلى 10500 جندي، بينما تم تشكيل أربع مجموعات قتالية جديدة في سلوفاكيا والمجر ورومانيا وبلغاريا.

 

بالإضافة إلى ذلك، طلبت العديد من الدول الأوروبية قوات أمريكية إضافية على أراضيها بموجب اتفاقيات ثنائية، مما رفع العدد الإجمالي للجنود الأمريكيين في جميع أنحاء أوروبا إلى حوالي ١٠٠ ألف، وهو أعلى مستوى منذ عام 2005.

 

واليوم، قدمت السويد وفنلندا رسمياً طلبين للانضمام لعضوية "الناتو"، في خطوة تنهي عقوداً من الحياد العسكري.

 

​​ورحب السكرتير العام للحلف، ينس ستولتنبرغ، بالخطوة، ووصفها بأنها تعزز الأمن المشترك.

 

وقال ينس ستولتنبرغ بعد استلامه طلبات الانضمام في مقر الحلف في بروكسل: "إن الطلبين اليوم خطوة تاريخية. سينظر أعضاء الحلف الآن في المراحل المقبلة لمساريكما نحو الانضمام للناتو".