شركة أبل تختبر طريقة جديدة لشحن هواتفها الجديدة

تختبر شركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة أبل الطرز المستقبلية للهواتف الذكية أي فون، حيث تضيف فتحة يو.إس.بي-سي القياسية بدلاً من الفتحة لايتنينج الموجودة في الطرز الحالية، وهو ما سيساعد الشركة التوافق مع القواعد الجديدة المنتظرة للاتحاد الأوروبي.



 

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن مصادر مطلعة القول إن أبل إلى جانب اختبار فتحة الشاحن من نوع يو.بي.إس-سي  خلال الشهور الأخيرة، تعمل حالياً على تطوير موائم سيتيح لهواتف أي فون الجديدة العمل مع الملحقات المصممة للعمل مع فتحة لايتنينج الحالية.

 

وفي حال مضي أبل في خطتها لتغيير فتحة الشاحن، فإنها لن تطرح الأجهزة المزودة بهذه الفتحات قبل 2023 على أقرب تقدير. وتعتزم أبل الإبقاء على فتحة لايتنينج في الطرز الجديدة من الهواتف التي ستنتجها خلال العام الحالي.

 

ومع استخدام أبل لفتحة الشاحن يو.بي.إس-سي، فإنه سيكون في مقدور مستخدمي هواتفها أي فون استخدام ملحقات مستخدمة مع باقي منتجاتها والمزودة بفتحة يو.بي.إس-سي، حيث أن أغلب أجهزة الكمبيوتر اللوحي أيباد والكمبيوتر الشخصي ماك تعتمد على فتحة يو.بي.إس-سي وليس فتحة لايتنينج.

 

لذلك فإن عملاء أبل حالياً لا يستطيعون استخدام شاحن واحد لشحن هواتف أي فون وكمبيوتر أيباد وأجهزة ماك، وهو أمر غريب بالنسبة لشركة أبل التي تميل إلى البساطة، وتتيح شواحن لاسلكية تعمل مع هواتف أيف ون وأجهزة أبل الأخرى.