العراق.. 8 قتلى بسبب نزاع عشائري

قتل 8 على الأقل وأصيب 10 بجروح، في مواجهات مسلحة الأربعاء بين أبناء عشيرة واحدة في جنوب العراق على خلفية نزاع قديم على أرض زراعية، وفق مصادر أمنية وطبية.



 

والنزاعات العشائرية أمر شائع في جنوب العراق، حيث يهمين السلاح المتفلت وتسود الأعراف العشائرية، وقد يدوم بعضها عشرات السنين في بلد ينتشر فيه الفساد وتكثر فيه المشاكل السياسية والعشائرية.

 

وأكد مصدر أمني فضل حجب هويته "سقوط 8 قتلى في النزاع الذي اندلع جنوب مدينة العمارة" مضيفاً أن الاشتباك "لا يزال مستمراً".

 

بدوره أكد مصدر طبي عدد القتلى و"إصابة أكثر من 10 بجروح بينهم نساء وأطفال".

 

وذكر مصدر أمني آخر إن سبب النزاع "ثأر قديم بسبب الاستيلاء على أرض زراعية للدولة من قبل أحد أفراد عشيرة البخيت وآخرين من نفس العشيرة يطالبون بتقسيمها بينهم بالتساوي".

 

وتشهد محافظة ميسان في جنوب العراق ذي الغالبية الشيعية، منذ أشهر توتراً أمنياً بسبب النزاعات العشائرية، وتصفية الحسابات السياسية، وانتشار تهريب المخدرات في المحافظة الحدودية مع إيران.

 

وتزايدت في السنوات الماضية تجارة المخدرات وتعاطيها في العراق، خاصة في الجنوب والوسط، الذي بات طريقاً أساسياً لتهريب وتجارة المخدرات، خاصةً الكريستال.

 

وفي ديسمبر (كانون الأول) أعلنت مديرية مكافحة المخدرات في وزارة الداخلية أن "محافظتي البصرة وميسان تحتلان المرتبة الأولى في التهريب والتعاطي في المحافظات الجنوبية".