سعر الروبل الروسي اليوم

قفز سعر الروبل اليوم مقابل الدولار الأمريكي إلى مستوى قياسي، وذلك بعد قبول شركات أوروبية شرط روسيا الدفع بالروبل مقابل الغاز.



 

وقال موزعو الغاز في ألمانيا والنمسا، إنهم يعملون على طرق لقبول إنذار روسي بأن المدفوعات النهائية لغازها يجب أن تتم بالروبل، مع الامتثال لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

 

وقالت شركة يونيبر الألمانية، الخميس، إنها ستواصل دفع ثمن الغاز الروسي باليورو لكنها أضافت أنها تعتقد أن "تحويل المدفوعات المتوافقة مع قانون العقوبات" ممكن.

 

من جهتها قالت شركة الطاقة النمساوية (OMVJF)، في بيان لها مساء الخميس، إنها نظرت في طلب السداد الجديد من شركة الغاز الروسية العملاقة غازبروم وإنها "تعمل الآن على حل يتوافق مع العقوبات".

 

وكان الرئيس فلاديمير بوتين قد قال الشهر الماضي إن الدول "غير الصديقة" ستضطر إلى الدفع بالروبل بدلاً من اليورو أو الدولار المنصوص عليها في العقود. يمكن للمشترين سداد مدفوعات باليورو أو بالدولار في حساب في غازبروم الروسي، والذي من شأنه بعد ذلك تحويل الأموال إلى روبل وتحويلها إلى حساب ثان يتم من خلاله الدفع إلى روسيا.

 

قفز سعر الروبل الروسي مقابل الدولار 1.55% أمام الدولار الأمريكي ليصل إلى 70.96 روبلا لكل دولار واحد، ليحوم حول مستوياته قبل 24 فبراير/شباط عندما أرسلت روسيا عشرات الآلاف من قواتها إلى أوكرانيا.

 

وتراجع سعر اليورو مقابل الروبل الروسي اليوم السبت 30 أبريل/نيسان 2022، بنسبة 0.71%، لينزل إلى مستوى 114.78 روبل لكل يورو واحد.

 

وتترقب السوق قرار البنك المركزي الروسي بشأن أسعار الفائدة بعد أن قرر زيادة في الفائدة بلغت 20% في أواخر فبراير/شباط ثم أعقبها بخفض قدره 17% في الثامن أبريل/نيسان الجاري.

 

وأشار استطلاع أجرته رويترز إلى أن البنك سيخفض الفائدة في اجتماعه يوم الجمعة بمقدار 200 نقطة أساس إلى 15%.

 

وقال خبراء اقتصاد إن العملة الروسية الروبل من أكثر العملات التي تعززت قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام بين عملات الأسواق الناشئة.

 

ويرى خبراء أن تدفق عائدات الصادرات الروسية هو العامل الرئيسي وراء تعزيز الروبل ، فقد وصلت هذه العائدات في الشهرين الماضيين إلى 1.7 مليار دولار على الأقل، حسب تقديرات إسكندر لوتسكو، من مؤسسة "آي تي ​​آي كابيتال"، ونتيجة لذلك تسارع نمو الروبل في أبريل وتجاوز 18٪، علاوة على ذلك، فإن العملة الروسية هي العملة الوحيدة في العالم التي تعززت مقابل الدولار في شهر واحد.

 

وفي ظل ظروف السوق المواتية الحالية يمكن أن ينخفض سعر صرف ​​الدولار بسهولة من 70 روبلا الحالي إلى 65 روبلا وما دون، لكن الدولة الروسية ليست مهتمة بمزيد من تعزيز العملة الوطنية بسبب تركيزها على الصادرات، والحاجة المتزايدة لملء الميزانية، بحسب الخبراء.