بـ 1,6 مليار دولار.. إجمالي أسلحة بولندا لأوكرانيا

بـ 1,6 مليار دولار.. إجمالي أسلحة بولندا لأوكرانيا

أعلن رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافتسكي، أن بلاده زودت أوكرانيا بأسلحة قيمتها 1,6 مليار دولار حتى الآن لمواجهة العملية الروسية.



 

وقال مورافتسكي بعد لقاء في كراكوف مع نظيره الأوكراني دينيس شميغال، السبت، إنه: "حتى الآن، نقلت بولندا إلى جارتنا الشرقية معدات عسكرية تبلغ قيمتها حوالي 7 مليارات زلوتي، أي أكثر من 1,6 مليار دولار".

 

وأوضح، في بيان، أن هذه المعدات تنقذ السيادة الأوكرانية والبولندية والأوروبية.

 

ومنذ بداية العملية الروسية الخاصة في أوكرانيا نهاية شباط/فبراير، أعلنت الحكومة البولندية أنها زودت أوكرانيا خصوصا صواريخ مضادة للدبابات وأخرى مضادة للطائرات ومدافع هاون وذخيرة وكذلك طائرات مسيّرة.

 

كما شمل الدعم 40 دبابة ونحو ستين ناقلة مصفحة، وفق تقارير أوردتها وسائل إعلام بولندية ولم تؤكدها الحكومة رسميا.

 

ووقع رئيسا وزراء البلدين خلال اجتماعهما في كراكوف على اتفاق تعاون في مجال السكك الحديد والشحن لنقل البضائع الأوكرانية يتيح لكييف تجاوز الحصار الذي تفرضه روسيا على الموانئ الأوكرانية.

 

كما وصفا العقوبات ضد روسيا بأنها "غير كافية بشكل واضح" ودعيا مرة أخرى إلى فرض عقوبات جديدة على قطاعات النفط والغاز والفحم الروسية.

 

وفي وقت سابق السبت، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير ديلينسكي، إنه يعتقد أن روسيا قد تستخدم سلاحا نوويا لكنه لا يريد أن يتصور إمكانية حدوث ذلك.

 

وأضاف زيلينسكي أن إمكانية إجراء محادثات سلام أخرى مع روسيا في تركيا تعتمد على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لكن كييف تريد إجراء محادثات جوهرية.

 

وتحتدم أكبر معركة في الصراع منذ أسابيع مع سعي روسيا للسيطرة على مدينة يُنظر إليها على أنها حيوية لمحاولاتها لربط منطقة دونباس الشرقية بشبه جزيرة القرم التي استولت عليها موسكو في عام 2014.

 

وتحاصر القوات الروسية ماريوبول وتقصفها منذ الأيام الأولى للحرب متسببة في خراب مدينة كان يقطنها قبل العملية العسكرية الروسية أكثر من 400 ألف نسمة.

 

وقال أحد مساعدي رئيس بلدية ماريوبول إن محاولة جديدة لإجلاء المدنيين باءت بالفشل يوم السبت.

 

يأتي ذلك فيما قالت القيادة الجوية الجنوبية للقوات المسلحة الأوكرانية إن صاروخين أصابا منشأة عسكرية ومبنيين سكنيين في مدينة أوديسا المطلة على البحر الأسود وإنه تم تدمير صاروخين آخرين. وقال أندريه يرماك المساعد بالرئاسة الأوكرانية إن خمسة قتلوا وأصيب 18.

 

وقال الجنرال الروسي رستم مينكاييف يوم الجمعة إن موسكو تريد السيطرة على جنوب أوكرانيا بالكامل وليس فقط دونباس.

 

وقالت أوكرانيا إن هذه التصريحات تشير إلى أن لروسيا أهدافا أوسع من هدفها المعلن المتمثل في نزع السلاح و"القضاء على النازيين" في أوكرانيا.

 

وتصف كييف والغرب العملية العسكرية الروسية بـ"حرب عدوانية غير مبررة".