مقتل 225 في الاضطرابات بكازاخستان

قال مكتب المدعي العام في كازاخستان امس السبت إن جثث 225 شخصاً قتلوا في الاضطرابات التي شهدتها البلاد الأسبوع الماضي، من بينهم 19 من أفراد قوات الأمن، سُلمت إلى مشارح في جميع أنحاء البلاد.



 

وقال سيريك شالاباييف رئيس الادعاء الجنائي في مكتب المدعي العام في إفادة صحفية إن هذا العدد يشمل المدنيين و"قطاع الطرق" المسلحين الذين قُتلوا على أيدي قوات الأمن.

 

ولم يقدم تفصيلاً دقيقاً للأرقام، وقال إن من الممكن تحديثها لاحقاً.

 

وبدأت احتجاجات عنيفة في الدولة المنتجة للنفط في آسيا الوسطى هذا الشهر بعد قفزة في أسعار وقود السيارات. وأكدت حصيلة القتلى التي قدمها شالاباييف أن أعمال العنف كانت الأكثر دموية في تاريخ البلاد بعد استقلالها عن الاتحاد السوفيتي.