ممنوع تناول الثوم على الريق لهؤلاء.. لهذا السبب

تكثر الأقاويل في أهمية تناول الثوم يومياً على الريق، فالثوم من النباتات الطبيعية والغنية بالمواد والعناصر التي تعود بفوائد كثيرة على الجسم، إلا أنه يفضل تناوله بكميات معينة حتى لا تعود بالضرر على جسم الإنسان، كما يفضل عدم تناوله على الريق لمن يعانون من مشاكل في المعدة؛ تجنبًا لمشاكل أكبر.



 

وأكدت الدكتور نهلة عبدالوهاب، استشاري البكتيريا والمناعة والتغذية العلاجية ورئيس قسم البكتيريا بمستشفى جامعة القاهرة في مصر وفق صحيفة «الوطن»، أن تناول الثوم يعود بالكثير من الفوائد الصحية على الإنسان أبرزها أنه يساعد على خفض ضغط الدم: «التوم مليان بالمواد الطبيعية التي تساعد على تقوية جهاز المناعة مما يقي الانسان من كثير من الأمراض مثل نزلات البرد والإصابة بالفيروسات الاخرى، وكمان الثوم بيساعد على قتل الجراثيم والبكتيريا التي ترهق جسد الإنسان وتُضعف مناعته».

 

ويلجأ الكثير من الناس إلى تناول الثوم بغرض فقدان الوزن؛ كونه يحتوي على مواد تساعد الجسم وتعزز من قدرته على حرق الدهون والتخلص منها، كما أنه يُقلل نسبة الدهون الضارة في الجسم: «يُفضل تناول التوم مهروسًا أو يتاكل ما بين السنان أولًا قبل البلع علشان يبقى له مفعول وعلشان الشخص يقدر يستفاد من الزيوت الطيارة والكبريت الموجود فيه»، بحسب «نهلة»، وأنه يعتبر مضادا حيويا طبيعيا وغنيا بمضادات الأكسدة مما يجعله يساعد على تقليل فرص الإصابة بأنواع السرطان المختلفة.

 

 

كما أشارت إلى الكمية المناسب تناولها من الثوم يوميًا وهي تتراوح بين 3 إلى 4 فصوص كما يُفضل تناولها على الريق لتكون المعدة فارغة مما يُمكن الثوم من القيام بعمله في تنظيف الجسم من البكتيريا والجراثيم، كما حذرت مَن يعانون من مشاكل في المعدة مثل القرحة مِن تناول الثوم على الريق تجنبًا لالتهاب الأغشية المخاطية وتراكم الغازات في البطن.