في 50 عاماً.. تجارة الإمارات الخارجية تضاعفت 1400 مرة

حققت تجارة الإمارات الخارجية غير النفطية قفزات متلاحقة وتوسعاً متواصلاً على مدى نصف قرن، مع نموها بأكثر من 1400 ضعف خلال سنوات الاتحاد الــ «50»، وارتفعت من نحو 1.14 مليار درهم في عام 1971 إلى ما يزيد على 1.4 تريليون درهم في 2020. ورغم تداعيات «كوفيد 19»، التي ألقت بظلالها على التجارة الدولية، وعلى اقتصادات العالم، تجاوزت تجارة الإمارات الخارجية حاجز 1.28 تريليون درهم، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بنمو قدره 26.5% مقارنة بالفترة الماضية من العام 2020، ما يمثل قفزة في النمو قياساً بباقي دول المنطقة والعالم، وفقا للبيان.



 

وبحسب المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، احتلت الإمارات المرتبة الأولي في العديد من المؤشرات الخاصة بالتجارة، حيث جاءت في المركز الأول عالمياً في مؤشر صادرات الخدمات التجارية «اللمو» بحسب تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2021، وحلت أولى إقليمياً وعربياً في مؤشر الصادرات من السلع، بحسب تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2021. كما تصدرت إقليمياً في مؤشر صادرات السلع الإبداعية، بحسب مؤشر الابتكار العالمي 2021.

 

توزعت تجارة الإمارات الخارجية في العام الماضي والبالغة قيمتها 1.4 تريليون درهم، بواقع 638.07 مليار درهم قيمة النقل جواً، و542.24 ملياراً قيمة النقل بحراً، و222.85 ملياراً قيمة النقل براً.

 

 

ووصل إجمالي تجارة الإمارات مع الدول الآسيوية غير العربية إلى نحو 545.28 مليار درهم العام الماضي، وتضمنت صادرات أهمها الذهب الخام وأجهزة الهاتف والألماس، وواردات أبرزها أجهزة هاتف واتصال وسيارات وأجهزة كمبيوتر، وكان أبرز 3 شركاء: الصين والهند واليابان.

 

وبلغ إجمالي تجارة الإمارات الخارجية مع الدول الأوروبية نحو 250.97 مليار درهم، شملت صادرات أبرزها الذهب الخام والألماس وحلي والمجوهرات، وواردات على رأسها الألماس والسيارات والأدوية، وكان أبرز 3 شركاء: سويسرا وإيطاليا وألمانيا.

 

 

وسجلت تجارة الإمارات الخارجية مع الدول الأمريكية نحو 118.81 مليار درهم، شملت صادرات، أهمها ألومنيوم خام وأجزاء مركبات جوية وأجهزة هاتف واتصال وواردات، أبرزها ذهب خام ومحركات نفاثة وسيارات، وكان أبرز 3 شركاء: الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل وكندا.

 

وحققت تجارة الإمارات مع دول مجلس التعاون الخليجي ما قيمته 196.4 مليار درهم شملت صادرات بقيمة 48.8 مليار درهم، أهمها أجهزة هاتف واتصال وأجهزة كمبيوتر وسيارات، وواردات أبرزها زيوت ومستحضرات بترولية خفيفة وذهب خام وبوليمرات الإيثلين، وكان أهم 3 شركاء السعودية وعمان والكويت، فيما وصلت تجارة الإمارات مع الدول العربية الأخرى إلى نحو 134.28 مليار درهم، وكان أهم 3 شركاء العراق ومصر والسودان.

 

وتجاوزت تجارة الإمارات مع الدول الأفريقية غير العربية حاجز 146 مليار درهم، وكان أبرز الصادرات الزيوت والمستحضرات البترولية الخفيفة وأجهزة هاتف واتصال وسيارات، فيما شملت أهم الواردات الذهب الخام وألماس ونحاس خام، وكان أهم 3 شركاء غينيا وجوب أفريقيا ومالي.

 

ووصلت تجارة الإمارات مع الدول المحيطية إلى 11.29 مليار درهم العام الماضي، وكان أهم الصادرات الأسلاك النحاسية والحلي والمجوهرات وأنابيب حديدية، فيما كان أبرز الواردات الألومنيوم الخام والألبان المركزة واللحوم الضأن، وضمت قائمة أبرز الشركاء أستراليا ونيوزيلندا وبابوا غينيا الجديدة.