بلادنا تشارك في قمة ومعرض الاستدامة في بودابست

تشارك الجمهورية اليمنية في قمة ومعرض الإستدامة "قمة الأرض" التي بدأت أعمالها امس في العاصمة المجرية بودابست، بوفد رفيع يرأسه وزير المياه والبيئة المهندس توفيق الشرجبي .



 

وتهدف القمة التي إفتتاحها الرئيس المجري يانوش أدر، إلى توفير استجابات عملية لتحديات التنمية المستدامة، فيما يهدف المعرض المصاحب للقمة إلى تقديم ابتكارات تدعم التنمية المستدامة وتستند إلى معرفة وخبرة الدول والشركات الكبيرة حول كيفية مساعدتها للاستدامة وتقديم حلول جديدة لمستقبل أكثر ملاءمة للعيش في مجالات الطاقة والزراعة والنقل والمياه وإدارة النفايات وتطوير "المدن الذكية.

 

وسيناقش رؤساء الدول والحكومات وصناع القرار والخبراء من المنظمات الدولية وممثلو عالم العلوم والأعمال خلال أيام الفعالية التي تستمر حتى الخامس من ديسمبر القادم، موضوعات مثل الإدارة المستدامة للمياه وإنتاج الغذاء والطاقة وإدارة النفايات والنقل.

 

ومن المتوقع أن يلتقي وزير المياه والبيئة على هامش القمة والمعرض مع عدد من الوزراء المجريين والجامعات والمعاهد البحثية والعلمية والمنظمات الدولية المشاركة، لبحث علاقات التعاون الثنائي بين بلادنا والمجر والاطلاع على تجارب وخبرات المجر في مجالات المياه والبيئة .