هجوم لداعش في العراق.. والضحايا 5 من "البشمركة"

قتل 5 من المقاتلين الأكراد "البشمركة"، وجرح 4 آخرون في انفجار عبوة ناسفة استهدف آلية عسكرية ليل السبت الأحد، شمالي العراق، بينما اعتبر رئيس إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني اتساع نطاق هجمات تنظيم داعش الإرهابي تهديدا خطيرا للمنطقة.



وقال بيان صادر عن وزارة البشمركة (وزارة الدفاع الكردية) إن الانفجار وقع "في ساعة متأخرة من ليلة السبت، وفق "فرانس برس".

وأوضح البيان أنه استهدف "قوة كانت متوجه للمساندة إثر هجوم لتنظيم داعش ضد البشمركة في بلدة جلولاء شمال محافظة ديالى جنوب إقليم كردستان، وأدى إلى مقتل خمسة مقاتلين وجرح أربعة آخرين.

ودان رئيس الإقليم ورئيس حكومته الهجوم.

وقال رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني في بيان إن "توسع واستمرار اعتداءات وهجمات داعش رسائل جدية خطيرة تشكل تهديداً وخطراً حقيقياً في المنطقة".

ودعا الى "مزيد من التعاون والتنسيق بين البيشمركة والجيش العراقي بإسناد قوات التحالف الدولي" من أجل "مواجهة إرهابيي داعش وتهديداته ومخاطره".

وتشكل البشمركة القوة العسكرية الرئيسية في إقليم كردستان العراق، الذي يتمتع بحكم ذاتي.

ورغم إعلان السلطات العراقية دحر داعس مع نهاية 2017 بعد سيطرته على ثلث مساحة البلاد، ما زالت خلايا الإرهابي ينفذ هجمات من حين لأخر.

وتبنى التنظيم انفجارا وقع في يوليو الماضي داخل سوق شعبي في مدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية في بغداد، أدى الى مقتل نحو 35 شخصا.