الشرطة التركية تطلق الغاز المسيل لتفريق تظاهرة نسوية في إسطنبول‎‎

أطلقت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع، يوم الخميس، على مئات المتظاهرات في إسطنبول تنديدا بالعنف ضد المرأة، وانسحاب تركيا من معاهدة دولية لحماية حقوقها.



 

ورفعت المتظاهرات لافتات تقول ”سنقاتل حتى نحصل على ما نريد“، مطالبات حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان بالعودة إلى اتفاقية إسطنبول.

وانسحبت تركيا رسميا من هذه المعاهدة الدولية في تموز/يوليو، وهي أول معاهدة تضع معايير ملزمة قانونا تهدف إلى مكافحة العنف ضد المرأة.

 

ويرى حزب العدالة والتنمية الحاكم أن المعاهدة ”تشجع المثلية الجنسية وتهدد بنية الأسرة التقليدية“.