التايمز عن حفل افتتاح طريق الكباش: ينافس مواكب الفراعنة

"التايمز" عن حفل افتتاح طريق الكباش: "ينافس مواكب الفراعنة"

شهدت مدينة الأقصر، الخميس، افتتاح طريق الكباش، بعد ترميمه وسط اهتمام عالمي كبير، بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.



 

ولأول مرة منذ ما يقرب 3500 سنة عاد ليظهر إلى النور طريق الكباش الذي يضم أكثر من ألف تمثال على هيئة جسم أسد ورأس كبش ويربط بين معبد الكرنك ومعبد الأقصر في جنوب مصر.

 

وفي هذا الصدد، قالت صحيفة "التايمز" البريطانية عن حفل الافتتاح إن طريق الكباش وهو طريق قديم بطول 1.7 ميل، يفتتح بموكب كبير ينافس أولئك شهدهم الفراعنة منذ ما يصل إلى 3500 عام.

 

وأضافت الصحيفة في تقريرها الذي جاء بعنوان "مصر تعيد افتتاح شارعها الكبير لأبي الهول في الأقصر": "يشارك المئات من الراقصين والموسيقيين والممثلين بالملابس في الاحتفالات لتدشين ما يعد الآن أحد أكبر المواقع الأثرية في الهواء الطلق في العالم، ويربط بين المعابد القديمة الشهيرة في الكرنك والأقصر، بعد عقود من الترميم".

 

وشهدت محافظة الأقصر علي مدار الأشهر القليلة الماضية أعمال تطوير مكثفة لرفع كفاءة البنية التحتية وتطوير وتجميل الكورنيش والشوارع والميادين بها ومشروع ترميم صالة الأعمدة بمعابد الكرنك وتطوير نظم الإضاءة بمعبد الأقصر.

 

ذلك إلى جانب ترميم قاعة الـ14 عمود بمعبد الأقصر، والانتهاء من مشروع الكشف عن طريق المواكب الكبرى المعروف بـ "طريق الكباش".

 

وتهدف الفعالية التي تقام تحت عنوان "الأقصر.. طريق الكباش" للترويج للسياحة المصرية عموماً، ومحافظة الأقصر بشكل خاص، وإبراز مقوماتها سياحية وإعلانها متحفاً مفتوحاً.

 

وشهد الحفل الكبير حضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وكبار رجالة الدولة المصرية، وعدد من السفراء الأجانب والفنانين.

 

وقدّم النجم محمد حماقي أغنية "بلدنا حلوة" الأغنية الرسمية للحفل بمشاركة الفنانة لارا إسكندر، وتحمل كلمات ترحيبية بزوار الأقصر.

 

كما شهد الحفل عرضاً فنياً مستوحى من "عيد الأوبت" القديم، وهو مناسبة كانت ذات أهمية خاصة لدى المصريين القدماء.

 

العرض الفني المستوحى من احتفالية "عيد الأوبت" يقام بالاشتراك مع 160 عازف إيقاع، من مجموعة شباب إيقاعات الچيمبي المصري، وإيقاعات الموسيقات العسكرية، وأوركسترا وكورال الاتحاد الفيلهارموني.