الرئاسي الليبي: ملتزمون بدعم المصالحة والانتخابات

"الرئاسي الليبي": ملتزمون بدعم المصالحة والانتخابات

أكد رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، الخميس استمرار المجلس في إنجاز استحقاقات المرحلة وفقاً لخارطة الطريق.



 

وشدد المنفي على المضي قدماً في مشروع المصالحة الوطنية، وتثبيث وقف إطلاق النار، وفتح الطريق الساحلي، ودعم عمل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، وتوحيد المؤسسات.

 

وجدد المنفي التزام المجلس الرئاسي بدعم البلاد للوصول للاستحقاق الانتخابي نهاية العام للانتخابات البرلمانية والرئاسية بشكل متزامن.

 

وبحث رئيس المجلس الرئاسي الليبي مع عدد من عمداء البلديات استعدادها لإجراء الانتخابات في موعدها 24 ديسمبر.

 

وناقش المنفي مع عمداء بلديات غدامس ودرج ونالوت ووازن والحوامد وكاباو والرحيبات وجادو آخر تطورات الأوضاع في البلاد.

 

كما تطرق المنفي إلى الاستعدادات لإجراء الاستحقاق الانتخابي المقبل في موعده، ودعم مشروع المصالحة الوطنية، بالإضافة إلى أوضاع البلديات، وبعض العراقيل التي تواجهها.

 

وأشاد عمداء البلديات بدور الرئاسي في العمل على عبور المرحلة الانتقالية بسلام، مؤكدين دعمهم للمجلس خلال الفترة القادمة لتقديم مبادرة توافقية من أجل تحقيق الاستقرار والسلام.

 

ومن المزمع إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل في إطار عملية سلام.

 

وأمس الأربعاء، أعلنت مفوضية الانتخابات الليبية استبعاد 25 مرشحا للانتخابات الرئاسية، بينهم سيف الإسلام القذافي، في قرارات تعتبر أولية وقابلة للطعن، وفق ما أعلنته المفوضية على موقعها الإلكتروني.

 

وشملت قائمة المرشحين ممن تم إدراج أسمائهم ويحق لهم الترشح للمنصب الرفيع بالانتخابات المقررة في ٢٤ ديسمبر/كانون الأول المقبل، بعد عملية المراجعة الأولى: قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس البرلمان عقيلة صالح، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة.