البرهان يجدد دعوته لضرورة توسيع المشاركة لتضم كل القوى السياسي

جدد رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان دعوته لضرورة توسيع المشاركة لتضم كل القوى السياسية التي ساهمت في صنع التغيير.



 

وجاءت دعوة البرهان هذه المرة خلال لقاء جمعه، الخميس، برؤساء البعثات الدبلوماسية الأفريقية وممثل الاتحاد الأفريقي بالخرطوم.

 

وبحسب بيان من مجلس السيادة السوداني، شدد اللقاء على ضرورة العمل على توسيع دائرة المشاركة لتضم كل القوى السياسية التي ساهمت في صنع التغيير.

 

وأكد البرهان، خلال اللقاء، الحرص التام على حماية الثورة والتغيير حتى تكتمل مراحل الانتقال الديمقراطي، والالتزام بالشراكة المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية.

 

من جانبهم، عبر السفراء عن تقديرهم لرئيس مجلس السيادة لاطلاعهم على الوضع الراهن في السودان، وفق البيان نفسه.

 

 

وقال سفير المملكة المغربية، عميد المجموعة الأفريقية والسلك الدبلوماسي محمد ماء العينين: "لمسنا حرص القيادة على معالجة القضايا السياسية وتنفيذ بنود الوثيقة الدستورية وتوسيع المشاركة العريضة واستكمال عملية السلام وإنجاح الفترة الانتقالية".

 

وأشار إلى أن لقاء رئيس مجلس السيادة الانتقالي حظي بروح تفاؤلية لمواجهة التحديات الراهنة.

 

بدوره، أوضح السفير محمد بلعيش، ممثل الاتحاد الأفريقي، أن اللقاء تناول بشفافية مستجدات الوضع الراهن، وكيفية التقدم بخطى ثابتة خلال هذه المرحلة، نحو الاستحقاقات الديمقراطية، خاصة بعد الانفتاح الكبير للسودان وتطبيع علاقاته مع المجتمع الدولي وإزالة اسمه من القائمة السوداء.