شركة ناشئة تختبر تكنولوجيا للزراعة في أعماق الأرض

عادة ما تكون قبلة المزارع العمودية التي تسعي لعمل ثورة في عالم الزراعة نحو السماء أو فوق سطح الأرض، لكن شركة ناشئة تدعى ”جرين فورجيس“ (GreenForges) ومديرها التنفيذي ”فيليب لابري“ كان لهم وجهة نظر أخرى تتمثل في الاتجاه إلى أعماق الأرض وتحديدا تحت المباني، وفق موقع ”تك كرانش“ المعني بشؤون التقنية.



 

وتأسست ”جرين فورجيس“ في 2019 وهي شركة للزراعة في أعماق الأرض وتحت المباني تحاول التغلب على التحديات التي تواجه تكنولوجيا الزراعة العمودية فوق الأسطح لا سيما فيما يتعلق بتكلفة الطاقة وتوفير المساحات.

 

ومنذ أن ظهرت الزراعة لأول مرة قبل 12 ألف عام ظلت عملا يغذيها الفضاء ويقيدها في الوقت نفسه، وحتى يومنا هذا لا يزال يتعين على المزارعين حرث أراضيهم بعد زراعتها – في عملية مدمرة للتربة- ليتمكنوا من زراعة محاصيل أخرى، وإلا فعليهم الحصول على أراض جديدة لزراعة المزيد من الغذاء وكسب المزيد من المال.