3 رسائل يمنية جديدة حول حصار الحوثيين لمحافظة مأرب

 جدد وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، التحذير من كارثة إنسانية وشيكة جراء حصار الحوثيين المتواصل على مديرية العبدية جنوب محافظة مأرب، منذ قرابة الشهر.



وأعرب الإرياني - في بيان أوردته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) اليوم الأربعاء - عن أسفه بسبب صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي إزاء جرائم الحرب والإبادة الجماعية التي ترتكبها جماعة الحوثي بحق المدنيين في ‎مديرية العبدية، داعيا لممارسة الضغوط لرفع الحصار وفتح خط أمن لإخلاء الجرحى والمرضى ومرور المساعدات الغذائية والدوائية‏.

وأوضح الإرياني أن حصار جماعة الحوثي المطبق على المديرية أدى إلى نفاد مخزونها من الأدوية والمستلزمات الطبية وتوقف المعدات في المستشفى الوحيد بالمديرية، مشيرا إلى إصابة 160 مدنيا بجروح متفاوتة بينهم نساء وأطفال جراء قصف الحوثي العشوائي بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة للقرى ومنازل المواطنين، وعجز المستشفى الوحيد بالمديرية عن تقديم الخدمات وتعذر إخلاؤهم لمناطق أخرى جراء الحصار‏، مؤكدا استهداف الحوثي أكثر من 500 منزل، واستهداف قناصتها كل جسم متحرك في قرى (الحجلة، المذود، النمصية)‏.

كما أكد رئيس الوزراء اليمني، الدكتور معين عبد الملك، أن نتيجة معركة مأرب ستحدد مسار الحرب في البلاد إلى "حد كبير"، حسبما نقلت قناة “الحدث”.

وأضاف عبد الملك أن الجهود الأمريكية تذهب هباء نتيجة تعنت الحوثيين، مؤكدا أن المليشيات لم يكونوا جادين في المفاوضات السابقة.

كما شهدت محافظة مأرب، صباح اليوم الأربعاء، وقفات احتجاجية للنساء وطالبات المدارس، تنديدًا بالصمت الدولي إزاء الجرائم التي ترتكبها مليشيات الحوثي بحق المدنيين وما يتعرضون له من القصف العشوائي والحصار ومنع دخول الغذاء والدواء إلى أهالي العبدية.