جمعية الصرافين في عدن تدعو لإضراب شامل لأجل غير مسمى

جمعية الصرافين في عدن تدعو لإضراب شامل لأجل غير مسمى

وجهت جمعية الصرافين في عدن جنوب اليمن دعوة، مساء الثلاثاء، إلى إضراب شامل ابتداءً من الأربعاء.



 

وقالت الجمعية في بيان إنه نظرًا للأوضاع الاقتصادية المتردية، واستنفاد كافة الحلول، توجه الجمعية كافة شركات ومنشآت الصرافة في عدن، وجميع المحافظات لتنفيذ إضراب شامل، ابتداءً من الأربعاء، وحتى إشعار آخر.

 

وتشهد مدينة عدن احتجاجات متصاعدة، منذ يوم الإثنين، تنديدًا بموجة غلاء، وتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، وانهيار الخدمات الأساسية، وتدهور قيمة العملة المحلية.

 

واندلعت أعمال شغب وفوضى خلال تظاهرات احتجاجية غاضبة خرجت في العاصمة المؤقتة عدن، يوم الثلاثاء، تنديدًا بتردي الأوضاع المعيشية والخدمية في المدينة.

 

وذكرت مصادر أمنية، أن مجهولين ألقوا عبوة ناسفة على مركبة مركونة بالقرب من مسجد النور في مديرية الشيخ عثمان شمال عدن، مساء الثلاثاء، استهدفت ضابطًا بالبحث الجنائي يدعى إبراهيم المصوري، أسفرت عن مقتل شخص، وإصابة 3 آخرين.

 

بدوره قال قائد قوات الحزام الأمني في عدن العميد جلال ناصر الربيعي في تصريح: "نحن مع أي مظاهرات سلمية تطالب بتحسين الخدمات والأوضاع المعيشية للمواطنين، ونحن أولًا مواطنون وجزء من الشعب الجنوبي، لكننا في الوقت ذاته لم ولن نسمح للعابثين بخراب عدن وزعزعة أمنها واستقرارها، ونشر الفوضى فيها، ونؤكد أن الأمور تحت السيطرة، وتم رصد المخربين والعابثين".

 

في غضون ذلك نفذت قوات أمنية من الحزام الأمني انتشارًا واسعًا في مدينة الشيخ عثمان، وتمكنت من إطفاء حريق التهم مولدًا كهربائيًا أشعله مجهولون.

 

وقال النقيب كرم المشرقي قائد القطاع الثامن لقوات الحزام الأمني بمديرية الشيخ عثمان في تصريح: "جارٍ البحث عن المخربين، حيث نفذت طوارئ القطاع الثامن انتشارًا أمنيًا واسعًا بمديرية الشيخ عثمان، وستتم حماية أي تظاهرات سلمية، والتعامل بالقوة مع المخربين ومن يريدون زعزعة الأمن والاستقرار في العاصمة عدن أو العبث والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة".

 

و ذكرت مصادر أمنية أن مصادمات اندلعت، مساء الثلاثاء، في مدينة عدن القديمة (كريتر)، حيث أطلق مسلحون اندسوا في تظاهرات احتجاجية خرجت في الحي التجاري النار على رجال أمن انتشروا في المدينة، وتسببت بإصابة اثنين منهم.