قيادي بالانتقالي: القضية الجنوبية قطعت شوطا كبيرا ووصولها إلى كل المحافل الإقليمية والدولية ( حوار)

◄هناك تنسيق إخواني حوثي لنشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار



◄أهداف تدخلات تركيا وإيران في اليمن هو التوسع والنفوذ عبر أدواتها

◄الحوار الجنوبي الجنوبي فهو ضرورة ملحة للم الشمل 

◄ القضية الجنوبية قطعت شوطا كبيرا ووصولها إلى كل المحافل الإقليمية والدولية

◄الحوثي ينفذ أجندات إيران من خلال افشال مساعي السلام 

◄الحل الأمثل لأزمة اليمن وكما يراها الكثيرون هو استعادة الدولة الجنوبية

 

قال محضار صالح قايد الحتس نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية الضالع جنوب اليمن، إن هناك تنسيق إخواني حوثي لنشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في المحافظات الجنوبية المحررة وأيضا لإعادة مسلسل الاغتيالات وذلك من خلال تنشيط خلاياهم لنشر الفوضى وتنفيذ الاغتيالات بحق الجنوبيين.

 

وأضاف محضار في حوار ، أن إصرار المليشيات الحوثية على اعتداءاتها وانتهاكاتها عرقلت مساعي مبعوثو الأمم المتحدة وستعرقل كل مساعي وجهود المجتمع الدولي من الوصول إلى أي حلول من شأنها ايقاف الحرب وإحلال السلام. 

 

وإليكم نص الحوار:-

 

 

◄ ما رأيك فيما يحدث بشبوة وخدمة أزرع إيران الاخوان للحوثيين؟

فيما يحدث في شبوة في محاولة الإخوان المدعومين من تركيا هو السيطرة على ثروات المحافظة من النفط والغاز لتعزيز مجهودهم الحربي ضد الجنوب، ولأن الإخوان لم يعد لهم وجود على الأرض لا في شمال اليمن أو في الجنوب غير شبوة التي استقرت فيها، وبمساندة من مليشيات الحوثي التي تدعمها في ذلك لغرض سيطرة مليشيات الحوثي على بعض المواقع العسكرية المحاذية لشبوة والمطلة عليها.

 

 

◄ هل يوجد تنسيق اخواني حوثي لاعادة الاغتيالات والارهاب للمحافظات المحررة؟

بالطبع هناك تنسيق إخواني حوثي لنشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في المحافظات الجنوبية المحررة وأيضا لإعادة مسلسل الاغتيالات وذلك من خلال تنشيط خلاياهم لنشر الفوضى وتنفيذ الاغتيالات بحق الجنوبيين وحتى المواطنين غير الجنوبيين لخلق الفتنة بين المجتمع وقد تم بفضل الله ثم بفضل رجال الأمن من الكشف عن الكثير من هذه الخلايا والقبض عليهم وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وإحالتهم للتحقيقات التي أثبتت تورطهم بتنفيذ مشاريع الفوضى والاغتيالات واعترافهم باستلام أموال من  هذه المليشيات لهذا الغرض.

 

◄ حدثني حول انتهاكات الحوثي المستمرة  ضد المدنيين.. والخروقات المستمرة لأي طريق يؤدي للسلام؟

 

أما بالنسبة لانتهاكات الحوثيين ضد المدنيين فهي كثيرة جداً وذلك من خلال استهدافهم للكثير من المناطق المدنية الآهلة بالسكان المدنيين والهدف منها تغطية عجزهم من تحقيق أي انتصار أمام صمود أبطال المقاومة الجنوبية في جميع جبهات القتال هذا من جانب ومن جانب آخر فالمليشيات الحوثية وكما هو معروف لدى الجميع بعدم مراعاتها لكل العهود والمواثيق الدولية التي تجرم استهداف المدنيين والمناطق ألاهلة بالسكان المدنيين البعيدة عن خطوط وقواعد الاشتباك، وكل خروقات الحوثي وانتهاكاته للمدنيين وارتكابه المجازر بحقهم قد تم رصدها ويتم رصد كل انتهاك لأن مثل هذه الجرائم التي يرتكبها الحوثي التي أدت إلى إزهاق الكثير من الأرواح لن تسقط بالتقادم وسيتم رفعها إلى المحاكم الدولية التي تعنى بهذا الشأن، فاصرار المليشيات الحوثية على اعتداءاتها وانتهاكاتها عرقلت مساعي مبعوثوا الأمم المتحدة وستعرقل كل مساعي وجهود المجتمع الدولي من الوصول إلى أي حلول من شأنها ايقاف الحرب وإحلال السلام .

 

◄ برايك ما أهداف تدخلات تركيا وإيران من اليمن؟

 

أما بالنسبة لأهداف تدخلات تركيا وإيران في اليمن هو التوسع والنفوذ عبر أدواتها المتمثلة بمليشيات الإخوان والحوثي في عمق الشرق الأوسط لاسيما والجنوب العربي يتحلى بموقع استراتيجي هام على خط الملاحة البحرية الدولية وان شاءالله لن يتحقق هذا لأن هناك قوات جنوبية عملت وتعمل على إفشال هذه المخططات وتعمل هذه القوات  تحت قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي التي تسعى إلى تحرير الجنوب واستعادته .

 

◄ كيف ترى الدعوة للحوار الجنوبي ..وما هي أهدافه في هذا التوقيت؟

 

الحوار الجنوبي الجنوبي فهو ضرورة ملحة للم الشمل الجنوبي تحت سقف وهدف واحد هو التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية التي راح لأجل هذا الهدف الآلاف من الشهداء والجرحى من كل بقاع الأرض الجنوبية فالحوار الجنوبي الجنوبي الذي دعا إليه المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة عيدروس الزبيدي لكل القيادات الجنوبية المؤمنة بهدف التحرير والاستقلال واستعادة الدولة للجلوس على طاولة الحوار للاتفاق على وضع آلية لاستعادة الدولة الجنوبية شريطة أن تكون هذه الآلية تليق بالتضحيات التي قدمها ولازال يقدمها الشعب الجنوبي وأيضا حتى لا يفهم بأن المجلس الانتقالي الجنوبي عمد على إقصاء أو تهميش اي جنوبي مؤمن بهدف التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية كما يروج له من قبل بعض الشخصيات المرتهنة لبعض الأحزاب المشبوهة بأن المجلس الانتقالي الجنوبي قد اقصى وهمش ووو وما إلى ذلك من هذه الشائعات فبدعوة المجلس الانتقالي الجنوبي للحوار الجنوبي الجنوبي يكون  قد دحض مثل هكذا شائعات وادعاءات ونتمنى لهذا الحوار أن ينجح ولازالت الابواب مفتوحة وستضل مفتوحة ولن توصد فالجنوب لكل أبنائه المؤمنين باستعادة دولتهم لا بإعادة دولتهم إلى أبواب صنعاء 

 

◄ ما هي أسباب إصرار الحوثي على استهداف السعودية؟

 

فهذا يعود إلى التوجه والاملاءات الإيرانية للحوثي في المنطقة وما الحوثي إلا أداة بيد ايران هذا من ناحية ومن أخرى هو للضغط على السعودية للتخلي عن عملياتها العسكرية في اليمن لكي يتسنى لإيران من تحقيق أهدافها في المنطقة 

 

◄كيف ترى الحل الأمثل لازمة اليمن؟

 

نرى الحل الأمثل لأزمة اليمن وكما يراها الكثيرون هو استعادة الدولة الجنوبية لأن مايحدث في اليمن وهذه الحرب ماهي إلا نتاج تراكمات لفشل مشروع الوحدة التي رأت بعض القيادات السابقة بأن الوحدة هي الحل دون دراسة أو عمل خطوات تمهيدية أو استفتاء لهذا فشل مشروع الوحدة من الوهلة الاولى من تحقيقها وذلك من خلال مسلسل الاغتيالات للكوادر والقيادات الجنوبية من صبيحة يوم الوحدة والذي عقب هذا المسلسل شن حرب على الجنوب في صيف 94 وفرض مشروع الوحدة بالقوة العسكرية وبعد ذلك فرضت الكثير من الحلول وفشلت وكان آخرها مؤتمر الحوار الوطني في صنعاء الذي ولد ميتا ولهذا ومن خلال ماتم ذكره سلفا يتجلى للجميع بأن الحل الامثل للخروج من هذه الأزمة هو استعادة الدولة الجنوبية ولا يمكن التنازل عن هذا مهما كلفنا من تضحيات.

 

◄ كيف أفشل الحوثي سبل الوصول للسلام والتعنت المستمر ضد مبعوثو الأمم المتحدة ومراوغاته المستمرة؟

 

الحوثي ينفذ أجندات إيران من خلال إفشال مساعي السلام وذلك بإملاءاتها لهذه المليشيات بالتعنت ورفض أي حلول وأيضا لانستبعد تواطؤ مبعوثو الأمم المتحدة السابقون فهم يتحملون جزءا من المسؤلية لأن احاطاتهم لم ترتقي إلى مستوى مهامهم الموكلة إليهم حتى في الجانب الإنساني على أقل تقدير ناهيك عن الجانب  العسكري والسياسي وهذا ماشجع الحوثي على مزيد من المراوغات ونقض العهود .

 

◄ما هي آخر تطورات القضية الجنوبية ؟

 

الحمدلله القضية الجنوبية قطعت شوطا كبيرا عبر ممثلها المجلس الانتقالي الجنوبي من خلال وصولها إلى كل المحافل الإقليمية والدولية واستطاعت فرض وجودها في أي تسويات سياسية لأن قضية كهذه لايمكن تجاوزها وغض الطرف عنها لاسيما وهناك تضحيات جسام لأجلها ، فالمجلس الانتقالي كونه الحامل السياسي للقضية الجنوبية يسعى بكل جهد لتحقيق هدف الجنوبيين في استعادة دولته.