"وكالة الطاقة الذرية" تهنئ الإمارات على ربط محطة "براكة" الثانية بشبكة الكهرباء

هنأت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الإمارات على ربط المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية بشبكة الكهرباء الوطنية.



 

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تغريدة على صفحتها الرسمية بموقع تويتر ، إن ربط المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية بشبكة الكهرباء الوطنية في الإمارات خطوة مهمة لتوليد الكهرباء من مصادر غير كربونية.

 

وأعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، الثلاثاء، أن ذراعها التشغيلية، شركة نواة للطاقة أتمت ربط المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية السلمية بشبكة الكهرباء الرئيسية في دولة الإمارات على نحو آمن.

 

يأتي ذلك، بعد قرابة شهر من تشغيل المحطة الثانية أواخر أغسطس/آب الماضي، وبالتالي إنتاج أول ميجاوات من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية من ثاني محطات براكة الأربع.

 

وتُعد عملية ربط المحطة الثانية مع الشبكة خطوة مهمة في مرحلة الاستعداد للتشغيل التجاري للمحطة والتي تم خلالها مواءمة مولد المحطة الثانية مع متطلبات شبكة نقل الكهرباء الرئيسية في الدولة.

 

وبعد إتمام عملية الربط مع الشبكة، سيبدأ فريق تشغيل المحطة الثانية في براكة في عملية الرفع التدريجي لمستويات طاقة المفاعل والتي تعرف بـ "اختبار الطاقة التصاعدي".

 

وأصبحت المحطات الآن أكبر مصدر منفرد للكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية في دولة الإمارات والعالم العربي.