كورونا يصدم عازفي بيانو .. ماذا حدث؟

في قاعة الأكاديمية الملكية للموسيقى بلندن، قدم عازف البيانو يوانفان يانغ مقطوعات لفريدريك شوبان وفرانز لينت وجوزيف هايدن.



 

لكن المفاجأة الصادمة أن جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لم تبق من جمهوره سوى مصور تلفزيوني.

 

ويشارك الشاب البالغ من العمر 24 عاما في مسابقة ليدز الدولية للبيانو على أمل استمالة لجنة تحكيم ستشاهد أداءه عبر الفيديو.

 

وتعين على المسابقة، التي تُجرى كل ثلاث سنوات، تغيير فعالياتها بسبب جائحة كوفيد-19، إذ لم تسمح بوجود لجنة تحكيم أو جمهور يشاهد عازفي البيانو وهم يتنافسون على جائزة قد تغير حياتهم المهنية.

 

وقال الموسيقي المولود في إدنبرة "اعتقدت أن الأمر قد يكون صعبا بعض الشيء في البداية، ولكن بمجرد أن بدأت العزف، نسيت كل شيء.. كنت أنا والموسيقى فحسب".

 

وفي ظل فرض قيود على السفر في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، دعت المسابقة حوالي 60 متنافسا من جميع أنحاء العالم إلى الجولة الأولى الافتراضية التي أقيمت في 17 مدينة مختلفة.