شاهد.. تقرير يلقي الضوء على اللقاء المرتقب بين بابا الفاتيكان و آية الله السيستاني

ألقى تقرير إخباري، اليوم الثلاثاء، الضوء على اللقاء المرتقب بين بابا الفاتيكان والمرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله السيستاني، وما إذا كان سيؤثر هذا اللقاء في زعامة المرشد الإيراني علي خامنئي للعالم الشيعي.



 

وجاء في التقرير المنشور على موقع ”إيران واير“ الإيراني المعارض أن ”لقاء البابا فرانسيس بوصفه زعيم العالم المسيحي بآية الله السيستاني سيكون حدثا مؤثرا في إطار العلاقات بين الأديان، وكذلك في عالم السياسة“.

 

ورأى التقرير أن ”اللقاء المرتقب بين فرانسيس والسيستاني لن يروق بشكل كبير للمقربين من المرشد الإيراني علي خامنئي، وذلك لأن أنصار خامنئي سواء في إيران أو العراق يعتبرونه زعيم الشيعة في العالم وولي أمرهم“.

 

وفي هذا الإطار، أشار التقرير إلى تصريحات زعيم الكنسية الكاثوليكية العراقية الكاردينال لويس ساكو حول زيارة البابا فرانسيس للعراق ولقائه السيستاني، إذ أعرب ساكو عن أمله بأن ينتهي اللقاء المرتقب بتوقيع السيستاني على الوثيقة المعروفة بـ ”الأخوة البشرية من أجل السلام العالمي“.

 

واعتبر التقرير أن توقيع السيستاني على هذه الوثيقة والتي شهدت من قبل توقيع شيخ الأزهر أحمد الطيب بوصفه زعيم العالم السُني، سيكون بمثابة تقديم السيستاني كزعيم للعالم الشيعي.

 

يعتبر آية الله #علي_السيستاني، الثقل الوحيد الموازي للنفوذ الإيراني في #العراق. ومن خلال هذا اللقاء، فإن #البابا يعترف بصورة ضمنية بأن #السيستاني هو محور الإسلام الشيعي على حساب منافسه، المرشد الأعلى الإيراني آية الله #علي_خامنئي.#إرم_نيوز#البابا_في_العراق#البابا_فرنسيسpic.twitter.com/MdlS8vKnYS

— إرم نيوز (@EremNews) March 4, 2021