تراجع أسعار الذهب في مصر خلال التعاملات المسائية اليوم الإثنين

تراجعت أسعار الذهب في مصر خلال التعاملات المسائية اليوم الإثنين بنحو 6 جنيهات، وفقد المعدن النفيس المكاسب التي حققها بداية التعاملات.



 

وخالفت أسعار الذهب في مصر المسار الصعودي للمعدن النفيس عالميا، والذي ارتفع بأكثر من 1%، الإثنين، متعافيا من أقل مستوى فيما يزيد على 8 أشهر الذي لامسه في الجلسة السابقة.

 

وهوت أسعار الذهب في مصر خلال تعاملات الجمعة والسبت، قبل أن تتماسك وتستقر في تعاملات مساء الأحد.

 

وجاء تدهور أسعار الذهب في مصر إثر انخفاض الأسعار عالميا لأدنى مستوى في الأسبوع الماضي، لتسجل ثاني هبوط أسبوعي وشهري على التوالي.

 

وتراجع سعر جرام الذهب عيار 24 في مصر خلال التعاملات المسائية إلى 874.25 جنيه، مقابل 881.50 جنيه في تعاملات الصباح.

 

وهبط سعر جرام الذهب عيار 21 في مصر (الأكثر تداولا بالأسواق) مساء الإثنين إلى 765 جنيها، مقابل 771 جنيها صباح الإثنين.

 

وانخفض سعر جرام الذهب عيار 18 في مصر خلال تعاملات مساء الإثنين إلى 655.75 جنيه، مقابل 660.75 جنيه صباح الإثنين.

 

وتراجع سعر جرام الذهب عيار 14 في مصر إلى 510 جنيهات، وهبط سعر جرام الذهب عيار 12 في مصر إلى 437.25 جنيه

 

بينما انخفض سعر الأوقية (الأونصة) في مصر إلى 1722 جنيها، مقابل 1744 دولار في الصباح.

 

وتراجع سعر الجنيه الذهب في مصر (8 جرامات من عيار 21) إلى 6120 جنيها، مقابل 6168 جنيها في التعاملات المبكرة اليوم الإثنين.

 

وارتفع الذهب في أول أيام مارس بفعل الضعف الذي يعتري الدولار، بينما أقرت الولايات المتحدة حزمة تحفيز ضخمة بقيمة 1.9 تريليون دولار.

 

وصعد الذهب في السوق الفورية 1% إلى 1750.24 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0544 بتوقيت جرينتش، وكان قد زاد 1.1% في وقت سابق من الجلسة.

 

وزاد الذهب في المعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 1.1% إلى 1748.50 دولار للأوقية.

 

وهوت أسعار الذهب 3% يوم الجمعة مسجلة أكبر هبوط شهري منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016 في فبراير/شباط جراء ارتفاع عائدات السندات الأمريكية.

 

وقال ستيفن إينس من شركة الخدمات المالية أكسي "انعكاس اتجاه ارتفاع العائدات وهبوط الدولار أتاحا للذهب أن يرتفع قليلا" مضيفا أن التحفيز الأمريكي يدعم صعود الذهب.

 

ونزل الدولار عن أعلى مستوى في أسبوع الذي سجله في الجلسة السابقة مما يزيد من جاذبية الذهب لحاملي العملات الأخرى.

 

ويُعتبر الذهب أداة تحوط في مواجهة التضخم وهو النتيجة المحتملة لحزمة التحفيز الضخمة في حين يمثل ارتفاع عائدات السندات تحديا لهذا الوضع.