هكذا يحدث لصحتك عند تناول الحلاوة الطحينية

الحلاوة الطحينة من السكريات المعروفة وهي في الأصل عبارة عن خليط من طحين السمسم والسكر، ويمكن إضافة المكسرات أو الفواكه المجففة إليها.



 

وتعرف الحلاوة الطحينية في جميع أنحاء العالم باختلاف مسمياتها فمصر والشام يطلقون عليها الحلاوة الطحينية أما المغرب فيطلقون عليها الحلوى الشامية، ويطلق عليها دول الخليج بالرهش، كما أنها أصبحت موجودة أيضا في روسيا بكثرة ويسمونها "خالفا"، وفقا لما نقلته صحيفة "نيفسكي نوفوستي" الروسية.

 

وقالت رئيسة قسم المركز الصحي في مدينة سارانسك في روسيا، الدكتورة إيلينا تيموشكينا:"إن الحلاوة الطحينية تحتوي على فيتامينات مهمة جدا للجسم وهي A و E و B، كما أنها تؤثر على حالة الأظافر والجلد والشعر".

 

وأضافت تيموشينكا: "كما أنها تحتوي على فيتامين D الذي يقوي العضلات والجهاز الهيكلي".

 

وأوصت تيموشينكا الرياضيين بتناول الحلاوة الطحينية لأنها تساعد في الحفاظ على الشباب والصحة والجمال.

 

بالإضافة إلى مذاقها الحلو، تحتوي الحلاوة الطحينية على فيتامينات مهمة لجسم الإنسان، فزيت السمسم الذي تتكون منه الطحينة يحتوي على 20% بروتينات عالية الجودة، و50% دهون غير ضارة وكالسيوم وحديد وفيتامينات ب1 و ب2 وفيتامين د.

 

كما يعتقد العديد من الباحثين أن الحلاوة الطحينية تجدد شباب الجسم، حيث يساعد الاستهلاك المنتظم لها في التغلب على القلق والأرق.

 

كما تحتوي الحلاوة الطحينية على العديد من الفوائد منها:

 

ــ تعدّ الحلاوة الطحينية مصدر طاقة للجسم، فهي تزيد من قوة العضلات.

 

ــ تنشط الحلاوة الخلايا والأنسجة، وتزيد من فعالية وظائفها.

 

ــ تزيد الحلاوة من وقاية الجسم من أمراض السرطان والقلب والشيخوخة المبكرة، وتقي من خطر الإصابة بتصلب الشرايين.

 

ــ تحمي الحلاوة جسم الانسان من سرطان الجلد والقولون، وتنشط وظائف القناة الهضمية.

 

ــ تساعد الحلاوة على الهضم، والتخلص من الإمساك.

 

ــ  تقضي الحلاوة على الديدان الموجودة في الأمعاء.

 

ــ عنصر غذائي هام لتغذية شبكة الأوعية الدموية في الجسم .

 

ــ  تقوي رد الفعل المناعي للجسم .

 

ــ تعتبر وجبة مهمة للنفساء بعد الولادة حيث تساعد على إدرار الحليب .