إثيوبيا تنفي عوتها تركيا للوساطة في الأزمة المندلعة حاليا مع السودان بخصوص الحدود

نفت إثيوبيا، اليوم الثلاثاء، دعوتها تركيا للوساطة في الأزمة المندلعة حاليا مع السودان بخصوص الحدود بين البلدين.



 

وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية السفير ديني مفتي، في المؤتمر الأسبوعي للوزارة: "لم تدعُ أديس أبابا لوساطة تركية في النزاع الحدودي مع السودان، وما تم الترويج له بهذا الخصوص في وسائل الإعلام غير دقيق".

 

وأعلن مفتي تمسك بلاده بموقفها من أزمة الحدود مع الخرطوم وضرورة انسحاب الجيش السوداني إلى ما قبل السادس من نوفمبر، والجلوس إلى طاولة المفاوضات لحل الأزمة.

 

وكانت وسائل إعلام قد تناولت دعوة إثيوبيا لتركيا للتوسط في أزمتها مع السودان التي أثيرت مؤخرا بشأن الحدود بين البلدين، حيث أعلن السودان أنه استعاد منطقة سيطر عليها إثيوبيون منذ 25 عاما، وهو الأمر الذي رفضته إثيوبيا واصفة ذلك بأنه "اعتداء" من السودان الذي دعت جيشه إلى التراجع لمواقعه السابقة على الحدود قبل تحركاته التي بدأها قبل نحو أربعة أشهر.