إعفاء الحكومة السودانية تمهيدا لإعلان وزارة جديدة

إعفاء الحكومة السودانية تمهيدا لإعلان وزارة جديدة

أعلن رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، مساء الأحد، إعفاء أعضاء حكومته من مناصبهم تمهيدا لإعلان التشكيل الوزاري الجديد اليوم الإثنين.



 

ونص القرار الذي جاء استنادا على الوثيقة الدستورية، على إعفاء الوزراء ووزراء الدولة وإنهاء تكليف آخرين.

 

ووجه القرار الوزراء بالاستمرار في مواقعهم لتصريف الأعمال إلى حين تشكيل الحكومة الجديدة وإكمال إجراءات التسليم والتسلُّم.

 

كما وجّه وزارات شؤون مجلس الوزراء، المالية والتخطيط الاقتصادي والعمل والتنمية الاجتماعية والجهات المعنية الأخرى باتخاذ إجراءات تنفيذه.

 

وفي وقت سابق الأحد، توافق مجلس شركاء الحكم في السودان على أن يعلن رئيس الوزراء عبدالله حمدوك التشكيلة الحكومية الجديدة اليوم الإثنين.

 

وأوضح المجلس في بيان الأحد، عقب اجتماع ترأسه الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، أن الدكتور عبد الله حمدوك، رئيس الوزراء سيقوم بحل الحكومة وإعلان تشكيلها  الإثنين، باستثناء وزارة التربية والتعليم التي يجري حولها التشاور.

 

وقال المجلس إنه سيعقد جلسة يوم الثلاثاء المقبل، لاستعراض برنامج الحكومة ليتوافق عليه الجميع، ومن ثم التوقيع عليه من قبل كافة الأطراف لتلتزم بتنفيذه الحكومة الجديدة.

 

وكان إعلان الحكومة الجديدة قد تم إرجاؤه الأسبوع الماضي لإعطاء رئيس الوزراء عبدالله حمدوك فرصة لبحث كفاءة المرشحين.

 

وهذا التشكيل اقتضاه اتفاق السلام الموقع في جوبا أكتوبر الماضي، بهدف إشراك قادة الكفاح المسلح في السلطة الجديدة.

 

وتضم الحكومة المرتقبة 26 وزيرا، 17 من نصيب الحرية والتغيير، و7 وزارات لصالح الجبهة الثورية، ووزارتان "الدفاع والداخلية" للمكون العسكري.