جو بايدن ينهي مسيرة طبيب البيت الأبيض المثير للجدل شون كونلي

أنهى الرئيس الأمريكي جو بايدن، مسيرة طبيب البيت الأبيض المثير للجدل شون كونلي الذي قدم معلومات متضاربة حول إصابة الرئيس السابق دونالد ترامب بفيروس كورونا.



 

وقال مسؤول في البيت الأبيض لشبكة "سي إن إن"، اليوم "الاثنين"، إن الرئيس جو بايدن عيّن الطبيب كيفن أوكنور ليحل محل الطبيب شون كونلي.

 

وأثار كونلي جدلاً كبيراً خلال إصابة ترامب بفيروس كورونا في أكتوبر الماضي، عندما اعترف بعدم تقديمه التفاصيل الكاملة للحالة الصحية لترامب، "لأن البيت الأبيض أراد تقديم تقارير إيجابية وتفادي تهويل القضية".

 

وتم تعيين كونلي طبيباً للبيت الأبيض في عام 2018، ويعتبر ترامب أول رئيس يشرف على علاجه، ونال المنصب خلفاً لروني جاكسون الذي شغل مهمة علاج الرؤساء الأمريكيين داخل البيت الأبيض منذ عهد الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش.

وشغل الطبيب الجديد أوكونور منصب الطبيب الشخصي لبايدن عندما كان في منصب نائب الرئيس، وهو عقيد متقاعد في الجيش الأمريكي.

 

 وقدم تقريراً عن حالة بايدن الصحية في عام 2019 من أجل ترشحه للرئاسة، وأشار في تقريره إلى أن القدرات الصحية لبايدن "78 عاماً" قوية وجيدة لشغل منصب الرئاسة.

 

وسيشرف أوكونور على الرعاية الطبية للرئيس وأسرته وموظفي البيت الأبيض، بمساعدة فريق من الأطباء والممرضين، يشكل الوحدة الطبية للبيت الأبيض.