السلطات الإيرانية تعدم بطلا رياضيا بعد إدانته بالقتل

 



نفذت السلطات الرسمية في إيران، اليوم الاثنين، حكم الإعدام بحق مهدي علي حسيني، وهو بطل رياضي في الملاكمة، بحسب ما ذكرت وكالة حقوقية محلية.

وأفادت وكالة ”هرانا“ المعنية بحقوق الإنسان في إيران بأن سلطات سجن ”دزفول“ الواقع بمحافظة خوزستان (جنوب غربي إيران) ذات الأغلبية العربية، نفذت حكم الإعدام بحق حسيني فجر اليوم الاثنين.

وأضافت الوكالة الحقوقية في تقرير لها أن حسيني (30 عاما) أُدين بالإعدام بعدما وجهت له السلطات القضائية تهمة القتل عام 2016؛ إثر دخوله في مشاجرة مع شخص انتهت بمقتله.

وتشير تقارير حقوقية دولية إلى أن إيران تقع في المرتبة الأولى في العالم في تنفيذ حكم الإعدام، حيث كشفت آخر التقارير أن السلطات الإيرانية أعدمت نحو 236 شخصا خلال عام 2020 فقط، من بينهم طفلان.

وبحسب جمعيات حقوقية محلية، فإن أكثر من 72 % من أحكام الإعدام تنفذها السلطات الإيرانية بشكل ”سري“ عن طريق الأجهزة القضائية والأمنية.