من الفيوم المصرية.. فريق العزل نقطة انطلاق المتطوعين لمواجهة كورونا

من الفيوم المصرية.. "فريق العزل" نقطة انطلاق المتطوعين لمواجهة كورونا

فى ظل الظروف العصيبة التى تمر بها دول العالم كافة، جراء تفشى جائحة كورونا، التى ظهرت للمرة الأولى فى الصين وتفشت فى شهر مارس الماضى، ثم سرعان ما انتشرت فى مختلف دول العالم، مخلفة ما يربو على 95 مليون حالة إصابة، وأكثر من مليونى حالة وفاة، حتى لآن، لا تألو الدولة المصرية جهدا فى لتصدى للجائحة، التى بدأت موجتها الثانية فى مصر عطفا على الموجة الأولى، والتى نجحت خلالها الدولة فى التصدى للجائحة، بمعاونة المجتمع المدنى، وجمع من شباب مصر الواعدين فى مختلف المحافظات، الذين كرسوا جهدهم لخدمة المرضى، من منطلق المسؤولية المجتمعية التى يؤمنون بها، حتى يمكن محاصرة الفيروس، ومنع انتشاره، فضلا عن إغاثة المصابين.



 

ومن أجل ممارسة دورهم المجتمعى فيما يتعلق بمواجهة جائحة كورونا، أقبل حمدى نجيب، على تأسيس فريق عزل الفيوم، ليكون مظلة للشباب المتطوعين، وليكون نقطة انطلاق هؤلاء المقاتلين فى معركة الدولة المصرية ضد فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19".

 

فبابتسامته المعهودة، وبرضا كامل، يقضى حمدى نجيب الليل فى التنقل بين الحالات المصابة بفيروس كورونا، يمد لهم يد العون بالدواء، وقياس نسبة تشبع الأكسجين فى الدم، حتى يصل به الحال إلى مرافقتهم أثناء ترددهم على المستشفيات للاطمئنان عليهم والاستمرار فى دعمهم حتى يتجاوزوا فترة مرضهم ويصلوا إلى بر الأمان.

 

أما وحيد المصرى، صاحب شركة مستلزمات طبية، فقرر أن يكرس كل إمكانياته متطوعا لمواجهة جائحة كورونا، إذ سخر شركته لتكون مقرار للفريق، يجتمع فيه أعضاؤه، يتشاورون فيما هو قادم، وفيما هو مطروح أمامهم من جدول أعمال، ومن خيارات يريدون استغلالها بالطريقة المثلى لتخطى الأزمة، إلى جانب تلقى الاستغاثات، كما يقود المصرى فريقا كاملا من أصدقائه المتطوعين من أطباء وأطقم تمريض ومعامل التحاليل، يجوبون المدن والقرى، للبحث عن مرضى كورونا، وتقديم الكشف والتحاليل اللازمة، وتوفير الأدوية والعلاج.

 

فى حين تنصب المهمة الرئيسية للشاب أشرف أمين، المتحدث باسم الفريق، على قيادة الحملات التوعوية فى مختلف المدن والقرى، للتوعية بمخاطر فيروس كورونا، وسبل الوقاية منه، وكيفية العلاج، إلى جانب قيادة فرق التطهير والتعقيم، التى تجوب أنحاء الفيوم، لتباشر أعمال التطهير والتعقيم، كما لم يغفل أمين دورا مهما فى توفير الطعام للحالات المصابة.

 

يذكر أن أعضاء فريق عزل الفيوم لمواجهة جائحة كورونا هم: روفيدا عبد الله، وشريف صلاح، ومحمد المصرى، وأحمد فتيح، وحمادة بقرة، وبلال حامد، وسحر حمدى، ومن الأطقم الطبية: الدكتور أحمد خيرى، والدكتور إسلام عبد الوهاب، والدكتور أحمد صبرى، والدكتور كريم ماجد، ومن أطقم التمريض: أحمد قرنى، وأحمد عبد الكريم، وعبد الرحمن يسرى، وعلى ناصر، وعمار ماجد، وأحمد جمال، ومحمد مغربى، ومحمد عادل، ومصطفى بدوى، وشيماء محمد، وروان محمد، وهند مصطفى، وإسلام جمال، وولاء قرنى.