بيانات اقتصادية: استمرار تراجع أسعار المساكن في بريطانيا خلال يناير

أظهرت بيانات اقتصادية تراجع أسعار المساكن في بريطانيا خلال يناير الحالي، بوتيرة أسرع من الشهر الماضي، وذلك قبل انتهاء فترة الإعفاء من ضريبة الدمغة في مارس المقبل. وبحسب بيانات موقع «رايت موف» المتخصص في التسويق العقاري، فإن البائعين الجدد مازالوا يأملون في جذب المشترين وإتمام الصفقات قبل انتهاء الإعفاء من ضريبة الدمغة، حيث تراجعت أسعار المساكن بنسبة 0.9% خلال الشهر الحالي، مقارنة بالشهر الماضي بعد تراجع بنسبة 0.6% خلال الشهر الماضي.



 

في الوقت نفسه زادت أسعار المساكن خلال الشهر الحالي بنسبة 3.3% سنوياً، بعد ارتفاعها بنسبة.6% خلال ديسمبر الماضي. وبحسب موقع رايت موف، فإن إتمام عملية بيع المسكن منذ قبول عرض الشراء حتى الانتهاء من الإجراءات القانونية يستغرق 126 يوماً، وهو ما يعني أن المشترين الجدد في السوق لن يستفيدوا من تخفيضات بسبب الإعفاء من ضريبة الدمغة إلا إذا كانوا مشترين لأول مرة.