فرنسا وبريطانيا وألمانيا تدعو إيران إلى وقف العمل على إنتاج وقود يعتمد على معدن اليورانيوم

دعت فرنسا وبريطانيا وألمانيا إيران إلى وقف العمل على إنتاج وقود يعتمد على معدن اليورانيوم.



 

وقالت الدول الثلاث في بيان لهم /السبت/ إن إنتاج إيران لمعدن اليورانيوم ليس له جوانب مدنية وله جوانب عسكرية خطيرة.

 

وأضاف البيان أن إيران ملتزمة بموجب الاتفاق النووي بعدم إنتاج معدن اليورانيوم، أو إجراء أبحاث أو تطوير في مجال تحويل اليورانيوم لمعدن لمدة 15 عاما.

 

وأعربت الدول الثلاث عن القلق البالغ إزاء إعلان إيران عن بدء العمل على إنتاج وقود يعتمد على معدن اليورانيوم.

 

ودعت فرنسا وبريطانيا وألمانيا إيران لإنهاء هذا النشاط والعودة لالتزاماتها إن كانت تريد حقا إنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

 

وكشف تقرير سري للوكالة الدولية للطاقة الذرية، مؤخرا، عن أن إيران بدأت العمل على خط تجميع لإنتاج مادة أساسية لتصنيع الرؤوس الحربية النووية.

 

التقرير السري لمفتشي الوكالة، الذي نشرته وسائل إعلام، أكد أن إيران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنها ستركب معدات لمعالجة اليورانيوم في موقع بمحافظة أصفهان خلال الأشهر الأربعة أو الخمسة المقبلة.

 

وفي وقت سابق، أكد وزير الخارجية الأمريكي أن النظام الإيراني يسيطر على قطاع كبير من اقتصاد بلاده خلف واجهة منظمات خيرية.