وزير الخارجية السعودي يؤكد ضرورة الاستمرار في دعم الاستقرار بسوريا ووقف التدخلات الإيرانية

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله ضرورة الاستمرار في دعم الاستقرار بسوريا ووقف التدخلات الإيرانية.



 

وقال، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي، سيرجي لافروف: "شرحت لنظيري الروسي نظرة بلادي الطموحة لدفع الاستقرار في المنطقة ودعم ما يحقق مصلحة الشعوب".

 

وأوضح أنه بحث مع لافروف "الأمن والاستقرار الإقليمي وما يتعلق بأمن منطقة الخليج".

 

 

وأضاف: "شرحت لنظيري الروسي أهمية التصدي للتدخلات الإيرانية واعتدائها على أمن واستقرار المنطقة وتعزيزها للدمار".

 

فيما شدد على أنه يؤمن أن "الحل في ليبيا يجب أن يكون ليبياً".

 

وحول الأزمة اليمنية، أكد وزير الخارجية السعودي دعم بلاده لمحاولة الوصول لوقف إطلاق نار شامل في اليمن والبدء في عملية سياسية تنهي الصراع، لافتا إلى تعطيل الحوثي للحلول كافة.

 

وأكد أن تصرفات مليشيات الحوثي المدعومة من إيران تعطل عملية السلام في اليمن.

 

وتابع: "هجوم الحوثي المستمر على المنشآت المدنية في بلادنا وفي اليمن يدعم تصنيفهم منظمة إرهابية".

 

بدوره، قال وزير الخارجية الروسي: "نتفق مع الموقف السعودي في ضرورة عدم التدخل الخارجي في شؤون الدول الداخلية".

 

ورحب لافروف بمخرجات قمة العلا في السعودية، مضيفا: "نقدر الجهود الكويتية والدور الرائد للسعودية في إعادة وحدة مجلس التعاون الخليجي".