مايك بومبيو: العلاقات الإماراتية الأمريكية تعزز استقرار الشرق الأوسط

أكد وزير الخارجية مايك بومبيو، أن العلاقات الإماراتية الأمريكية تعزز استقرار الشرق الأوسط، معربا عن سعادته بلقاء الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.



 

وقال بومبيو، إنه ناقش مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تنفيذ الاتفاقيات الإبراهيمية، وجهود مواجهة النظام الإيراني. 

 

وبدأ بومبيو، الجمعة، زيارة رسمية للإمارات، في إطار جولة يسعى خلالها لتعزيز السلام في المنطقة.

 

وقال في تدوينة عبر "تويتر"، عقب وصوله إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي: "يسعدني أن أكون في أبوظبي، ونتطلع إلى البناء على الزخم الإيجابي الناتج عن اتفاقيات إبراهيم وحوارنا الاستراتيجي الأخير" .

 

وأضاف: "لقد حققنا تقدما ملحوظا في دفع عملية السلام والأمن بالشرق الأوسط".

 

وكان مسؤول أمريكي رفيع، وصف الإمارات بأنها "صديق وشريك مهم"، قبيل زيارة بومبيو، مضيفا: "بالطبع، تمتعت الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة بعلاقة ثنائية قوية للغاية لفترة طويلة".  

 

وأشار المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، في إيجاز وفقا "العين الإخبارية، إلى أن ما تقدم "انعكس في حوارنا الاستراتيجي الأول في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والذي وضع إطارًا لتعاون ومناقشة أعمق في مجموعة متنوعة من المجالات، بما في ذلك الدفاع، والأمن وإنفاذ القانون والاستخبارات ومكافحة الإرهاب والاقتصاد والطاقة والتجارة والثقافة والتعليم والفضاء وحقوق الإنسان". 

 

وكانت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل وقعتا بالبيت الأبيض، 15 سبتمبر/أيلول الماضي، معاهدة السلام بين البلدين، برعاية أمريكية وحضور نحو ألف شخصية من مختلف دول العالم.

 

ولاقت معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية، ترحيبا دوليا وإقليميا واسع النطاق، وسط توقعات بالتحاق دول أخرى بالمنطقة بركب السلام.