ولي عهد أبوظبي يتفقد مشروع الحديريات الترفيهي ويوجه بافتتاحه الشهر المقبل

تفقد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة "مشروع الحديريات الترفيهي" الذي يشكل وجهة ترفيهية و رياضية و سياحية على جزيرة الحديريات في أبوظبي .. ووجه بافتتاح المشروع خلال الـ 30 يوما المقبلة.



 

رافق خلال الجولة كل من .. سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي ومعالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي رئيس دائرة المالية في أبوظبي و معالي فلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة البلديات والنقل في أبوظبي وسعادة محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وسعادة عبدالله الساهي رئيس مجلس إدارة مُدن العقارية.

 

وقد اطلع  على مرافق المشروع الجديد والتي نفذتها " مُدن العقارية "، شركة التطوير العقاري التابعة لشركة "القابضة" (ADQ)، والمُتخصصة في تنمية وتطوير المشاريع العقارية والسياحية والإسكانية في الإمارة، بالتعاون مع دائرة البلديات والنقل .. فيما يعد المشروع الوجهة الثانية من نوعها ضمن حزمة المشاريع والوجهات السياحية والترفيهية التي تنفذها "مُدن العقارية" بعد مشروع منتزه قرم الجبيل، الذي أعلن عنه أواخر العام الماضي.

 

وأكد  الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حرص أبوظبي على تعزيز المنظومة البيئية والمساحات الخضراء والحدائق العامة والمتنزهات الترفيهية لتتوفر في جميع مناطق أبوظبي، وذلك لأهميتها في الترويح عن السكان من مواطنين ومقيمين ولدعم الروابط الأسرية والاجتماعية إضافة إلى كونها وجهات سياحية وترفيهية متكاملة تستقطب الزوار والسياح.

 

ووجه سموه بالتوسع في إنشاء وتوفير المرافق الخدمية والترفيهية في جميع مناطق الإمارة والتي تشجع على نمط حياة صحي وتلبي احتياجات وتطلعات أفراد المجتمع.

 

ويأتي اهتمام أبوظبي بمثل هذه المشاريع انسجاماً مع رؤيتها التنموية في تطوير البنية التحتية وفق أفضل المعايير والمواصفات العالمية وبما يتماشى مع تطلعات واحتياجات سكان الإمارة.

 

وتفقّد 10 مرافق متنوعة يضمها مشروع الحديريات الترفيهي، منها "باب النجوم" الذي يقدم لزواره تجربة فريدة للتخييم و "القرية الرياضية 321" التي تحتوي على ملاعب رياضية ومسارات مخصصة للجري والدراجات، و "قرية التحدي" التي تضم مسارات الحواجز للمغامرة المشوقة والتحدي، و "ممشى الحديريات التراثي" الممتد على طول الواجهة البحرية لجزيرة الحديريات والذي يتيح للزوار فرصة التعرف على الأهمية التاريخية والثقافية للجزيرة والتاريخ العريق الذي عاشه الأجداد للغوص بحثا عن اللؤلؤ.

 

كما شملت جولة سموه المنطقة الترفيهية "مرسانا"، وهي الواجهة البحرية في قلب مشروع الحديريات الترفيهي وتضم مجموعة من المطاعم والمقاهي وحلبة للتزلج وحديقة ألعاب مائية للأطفال، و"منتزه الدراجات الهوائية"، و"سيركيت X" للمغامرات والتجارب المليئة بالتحديات.

 

ووجه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بإعفاء أصحاب " العربات المتنقلة لبيع الطعام " في جزيرة الحديريات وأصحاب المحال في مشروع " مرسانا " من الإيجار لمدة ستة أشهر.

 

وقال  إن مشروع الحديريات الترفيهي وغيره من المشاريع المماثلة تمثل إضافة قيّمة ونوعية، وتعزز من مكانة أبوظبي على خريطة السياحة العالمية، مؤكداً سموه أهمية مواصلة الجهود لتطوير وتنفيذ المشاريع والوجهات السياحية والترفيهية في الإمارة على أن يكون موقعها مناسباً يسهل معه الوصول إليها بيسر وسهولة مع مراعاة تلبيتها لمتطلبات مختلف فئات المجتمع.

 

بدوره قال معالي فلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة البلديات والنقل : إنه انطلاقاً من توجيهات ودعم القيادة الحكيمة، نفخر بالمساهمة في تنفيذ إضافة مهمة جديدة إلى محفظة أبوظبي الترفيهية والسياحية .. وسوف نواصل في دائرة البلديات والنقل التزامنا بتوفير بيئة حضرية مستدامة للمستقبل.

 

وأضاف : مشروع الحديريات يعتبر دليلاً بارزاً على التزامنا بتعزيز جودة الحياة لجميع المواطنين والمقيمين والسياح، الأمر الذي يسهم في ترسيخ مكانة أبوظبي كإحدى أكثر مدن العالم ملاءمةً للعيش.

من جهته قال سعادة عبدالله الساهي رئيس مجلس إدارة مُدن العقارية : إن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى مشروع الحديريات تؤكد حرص قيادتنا الرشيدة على مواكبة تطوير المرافق الترفيهية والسياحية التي تنسجم مع الأهداف والخطط المستقبلية لأبوظبي، والرامية إلى توفير المرافق الخدمية والترفيهية التي تعزز من جودة الحياة، وفي ذات الوقت دعم قطاع السياحة وتعزيز جاذبية الإمارة كوجهة مفضلة تستقطب الزوار من مختلف أنحاء العالم.

 

وأضاف : نحرص من خلال تطوير مشروع الحديريات إلى تعزيز موقع الجزيرة على خريطة أبوظبي لكونها تشكل وجهة متكاملة للمواطنين والمقيمين والزوار في الدولة، فيما تعكس مشاريعها المتنوعة أسلوب الحياة العصرية الذي تتمتع به أبوظبي.

 

يذكر أن جزيرة الحديريات تمتاز بموقعها على الساحل الغربي لمدينة أبوظبي لتوفّر إطلالة على أفق العاصمة .. وتضمّ الجزيرة عدداً من الوجهات الثقافية والبيئية إلى جانب العقارات السكنية والمواقع التجارية والمرافق الترفيهية.