عصير مسحور بحفل زفاف مصري.. العريس قطع فستان العروس وضربها

"عصير مسحور" بحفل زفاف مصري.. العريس قطع فستان العروس وضربها

ما حدث في بلدة صغيرة بمحافظة الدقهلية، شمالي القاهرة، لم ولن ينساه سكانها أبدا مهما حدث. 



 

ففي "عزبة عفيفي"، التابعة لقرية الرحمانية مركز ميت غمر، (شمال) تحول حفل زفاف إلى معركة وشجار بين كل الموجودين.

 

فوجئ حضور الفرح بهجوم العريس على عروسته وبدأ في ضربها بعنف حتى قطع فستانها، فيما هاجم شخص شقيقه وأبرحه ضربا أيضا.

 

وانتابت الحضور تصرفات غريبة وكأن الجنون مسهم جميعا، حتى أن إحدى المدعوات خلعت طرحتها وبدأت تشد شعرها، فيما أعلنت أخرى توجهها إلى المقابر للجلوس هناك بعض الوقت.

 

بعد انتهاء الفرح، اتهم الحضور سيدة تدعى "سحر" وتعرف باسم "ظاظا"، بوضعها "مادة سحرية" في العصير الذي تناولوه خلال حفل الزفاف.

 

خال العريس، تحدث لصحف محلية، منها "الوطن"، وقال إن "ظاظا" تزوجت من نسيبه منذ نحو 18 سنة لتكون الزوجة الثانية له، إلا أنه بعد فترة بسيطة طلق زوجته الأولى وابتعد عن أبنائه الـ6، وباع أرضه وميراثه.

 

وأضاف: "حضرت ظاظا فرح ابن شقيقتي، الجمعة الماضي، ومنحت العروس 50 جنيهًا، بعدها فقدت الوعي دون سبب، و فوجئنا أن البوفيه يوزع على عصير تمر هندي، وهو ليس من عادة أهل العزبة، وشرب منه العريس والعروسة وزوجتي وبنات أختي، ونحو 8 آخرين، وهنا غادرت ظاظا الفرح، لتبدأ نوبات من التشنجات بين المعازيم، وفقدان للوعي وضرب وتحول الفرح إلى معركة بين كل الموجودين".

 

بعد الفرح تجمهر المعازيم أمام منزل ظاظا وأحرقوا سيارتين، وألقت الشرطة القبض على 11 شخصا ممن شاركوا في التجمهر.

 

وتمكنت قوات الحماية المدنية من إطفاء السيارتين فيما تولى ضباط المباحث تفريق المواطنين، وانتقل المقدم أحمد فريد رئيس مباحث المركز، إلى مكان البلاغ، وتبين نشوب حريق بسيارتين بعد تجمهر أهالي العزبة لغضبهم من صاحب البيت وزوجته واتهامهم بالقيام بأعمال الدجل والشعوذة.

 

وتلقى مدير أمن الدقهلية، إخطارًا بورود بلاغ من مأمور مركز شرطة ميت غمر، بتجمهر أهالي عزبة عفيفي، التابعة لقرية الرحمانية بدائرة المركز، وإشعال النيران في سيارتين تابعين لزوجين في العزبة يعملان في أعمال الدجل والشعوذة.

 

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، والعرض على النيابة العامة التي أمرت بحبس 11 شخصًا 15 يومًا على ذمة التحقيقات.