ارتفاع الدولار الأمريكي اليوم الثلاثاء ليظل قريبا من أعلى مستوى في شهرين

ارتفع الدولار الأمريكي اليوم الثلاثاء، ليظل قريبا من أعلى مستوى في شهرين، فيما تترقب الأسواق أول مناظرة بين المرشحين في انتخابات الرئاسة الأمريكية وسط بوادر تقدم في محادثات تحفيز مالي أمريكي وترقب بيانات اقتصادية تشمل التضخم في ألمانيا.



 

وبعدما سجل أكبر مكسب أسبوعي منذ أوائل أبريل/ نيسان الماضي في الأسبوع الماضي ومع تحول الأسواق لتوخي الحذر والبحث عن أصول أكثر أمنا، محا الدولار جزءا من خسائر أمس الإثنين واستأنف المكاسب اليوم قبل مناظرة بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن.

 

 

وبحلول الساعة 0723 بتوقيت جرينتش، سجل الدولار 94.265 مقابل سلة من العملات مرتفعا 0.1%. واستقر المؤشر خلال جلسة آسيوية هادئة ولكنه ارتفع مع فتح الأسواق في أوروبا.

 

وانخفضت أسواق الأسهم، في حين صعدت العملات عالية المخاطر فقد استقر الدولار النيوزيلندي عند 0.656 مقابل نظيره الأمريكي ولكن الدولار الأسترالي صعد 0.2% إلى 0.70845.

 

واستقرت العملة اليابانية عند 105.58 ين مقابل الدولار بحلول الساعة 0742 بتوقيت جرينتش.

 

وارتفع اليورو 0.1% مقابل العملة الأمريكية إلى 1.16745 دولار أمريكي.

 

كما استقر الفرنك السويسري مقابل اليورو عند 1.0786 بحلول الساعة 0742 بتوقيت جرينتش.

 

وبعد أشهر من تبادل الاتهامات، دقت ساعة المواجهة المباشرة بين دونالد ترامب وجو بايدن اللذين يلتقيان الثلاثاء في أول مناظرة متلفزة قبل 35 يوما من موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

 

 

وتتجه أنظار عشرات ملايين الأمريكيين على شاشاتهم لمتابعة هذه المناظرة الرئاسية الأولى بين المرشح الجمهوري الرئيس ترامب (74 عاما) ونائب الرئيس الأمريكي السابق الديموقراطي بايدن (77 عاما).

 

ورغم أن أثرها على الانتخابات يبقى محدودا، فإن هذه اللقاءات غالبا ما ترتدي أهمية كبرى في الحملة الانتخابية منذ المناظرة الأولى التي جرت قبل 60 عاما في شيكاغو بين جون اف كينيدي وريتشارد نيكسون.

 

في كليفلاند في أوهايو، الولاية المهمة التي قد تنقلب نتائجها من معسكر إلى آخر، سيتواجه المرشحان على مدى 90 دقيقة في مناظرة يديرها الصحافي في فوكس نيوز كريس والاس، الشخصية المحترمة من الحزبين.

 

وبسبب انتشار وباء كوفيد-19 لن تتم أي مصافحة بين المرشحين في مستهل المناظرة التي ستبدأ عند الساعة 21,00 (1,00 بتوقيت جرينتش الاربعاء) أمام جمهور محدود.

 

ويأمل ترامب الذي يتقدم عليه بادين منذ أسابيع في استطلاعات الرأي في أمسية جيدة- أو في زلة كبرى من منافسه الديموقراطي- لتحسين موقعه.

 

مع اقتراب انتخابات 3 نوفمبر/تشرين الثاني القادم، يتخوف أن يصبح أول رئيس للولايات المتحدة لا يعاد انتخابه منذ أكثر من ربع قرن (منذ هزيمة جورج دبليو بوش أمام بيل كلينتون عام 1992).

 

ومن المواضيع المطروحة في المناظرة بالطبع كوفيد-19 والمحكمة العليا والاقتصاد والقضايا العرقية وأداء المرشحين وكذلك "نزاهة الانتخابات".