إيران وشركات الأسلحة.. إنذار أمريكي بـقذيفة عقوبات

إيران وشركات الأسلحة.. إنذار أمريكي بـ"قذيفة" عقوبات

تعهدت إدارة الرئيس دونالد ترامب، الأربعاء، بفرض العقوبات الأمريكية "كاملة" على أي شركة سلاح دولية تعقد صفقات مع إيران فور أن يتقرر تمديد حظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على طهران. 



 

جاء الإنذار على لسان المبعوث الأمريكي الخاص بملف إيران إليوت أبرامز، خلال إفادة صحفية بعد ساعات من تصريحات لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قال فيها إن بلاده ستعود للمنظمة الدولية الأسبوع المقبل لمحاولة إعادة فرض العقوبات على إيران. 

 

وكان مجلس الأمن الدولي قد رفض محاولة أمريكية في 14 أغسطس/ آب لتمديد حظر دولي على توريد السلاح لإيران إلى ما بعد انقضاء أجل الحظر الحالي في أكتوبر/ تشرين الأول، غير أن الولايات المتحدة ماضية في مساعيها.

 

وفي وقت سابق الأربعاء، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن واشنطن تسعى لإقناع الأمم المتحدة الأسبوع المقبل بإعادة فرض العقوبات على إيران.

 

وأضاف بومبيو أنه:" سنحاول إقناع الأمم المتحدة بإعادة العقوبات الأممية السابقة على إيران". 

 

وتابع وزير الخارجية الأمريكي أن بلاده ستقوم بكل ما تستطيع لضمان تطبيق العقوبات على إيران. 

 

والثلاثاء، توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إيران برد "أقوى ألف مرة" إذا هاجمت الولايات

المتحدة. 

 

وقال ترامب، في تغريدة بحسابه على تويتر، إنه: "وفقا لتقارير صحفية، ربما تخطط إيران لعملية اغتيال أو لهجوم آخر ضد أمريكا انتقاما لمقتل القيادي الإرهابي قاسم سليماني، الذي تم بسبب تخطيطه لهجوم مستقبلي أو قتل جنود أمريكيين". 

 

وأضاف ترامب: "أي هجوم من جانب إيران وبأي شكل ضد الولايات المتحدة سيقابله هجوم على إيران أكبر قوة بألف مرة".