تجربة طائرة بدون طيار في دفاع مدني أبوظبي لإضاءة مواقع الحوادث

نفذت الإدارة العامة للدفاع المدني - أبوظبي تجربة لنظام إضاءة الأماكن المظلمة باستخدام الطائرة بدون طيار ضمن جهودها في مواكبة التطورات العلمية وتسخير التقنيات والوسائل الحديثة لتعزيز سرعة الاستجابة.



 

وتقوم الطائرة بإضاءة الاماكن المظلمة في مواقع الحرائق وأماكن الانقاذ وحالات الكوارث.

 

وأكد العميد محمد ابراهيم العامري نائب مدير عام الدفاع المدني - ابوظبي الاهتمام المستمر بمواكبة المستجدات والتطورات بما يعزز من جهود الدفاع المدني في توفير السلامة لقاطني إمارة أبوظبي.

 

لافتا إلى أن وجود الإضاءة الجيدة بمواقع الحرائق يعزز من جهود الإطفائيين في اداء مهامهم بدقة عالية.

 

ولفت إلى أن التجربة تأتي في إطار التشجيع على تطبيق الأنظمة الحديثة المتطورة التي تعزز أداء مهام الإطفاء باحترافية عالية تنعكس ايجابياً على تحقيق أعلى درجات السلامة لحماية الأفراد والممتلكات ضمن منظومة عمل معتمدة وفق أفضل الممارسات المتقدمة عالمياً.

 

ومن جانبه أوضح المقدم عمر سالم الشحي ان النظام تم تشغيله في غضون 3 دقائق وعلى ارتفاع يصل الى 40 مترا ويغطي مساحة إضاءة تصل من4500 الى 8000 متر مربع ولا يحتاج إلى البطاريات وتتميز المراوح بأنها آمنة خالية من الحواف الحادة وسهلة التنقل من مكان إلى آخر.

 

وذكر أن نسبة السطوع للإضاءة تصل إلى حدود 100 ألف شمعة ويمكن التحكم بالطائرة من مسافة التحكم الى 500 متر.

 

مشيراً إلى أنه جار حالياً تزويد الطائرة بكاميرا حرارية تعمل على اكتشاف أماكن الحرائق (مصدر النار والمحصوريين) بما يتيح لفرق المكافحة أداء المهام بسرعة للسيطرة على الحرائق وستكون مضافة لكاميرا الرؤية العالية الجودة والتي تعزز عملية التحكم بها لمسافة أكبر.