ولي عهد البحرين يتطوع في التجارب السريرية الثالثة للقاح كورونا

تطوع الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد البحرين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، في التجارب السريرية الثالثة للقاح كورونا "كوفيد-19"، وفق ما أفادت وزارة الصحة البحرينية، الأربعاء.



 

وأشارت الوزارة إلى أن هذه الدراسة تجري بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بشركة G42 وتتمحور حول الفعالية والمناعة المكتسبة من اللقاح المطور من قبل شركة سينوفارم "سي. إن. بي. جي".

 

ولفتت إلى أن مدة المشاركة في التجربة ستستمر حوالي شهرين، وقد تمتد فترة المتابعة إلى 12 شهرا.

 

وأكدت الوزارة أن اللقاح نجح في اجتياز المرحلتين الأولى والثانية من التجارب في الصين دون أي آثار ضارة، حيث وصلت نسبة المتطوعين الذين تمكنوا من توليد أجسام مضادة بعد يومين من الجرعة إلى 100، مشيرة إلى أن المرحلة الثالثة النهائية تتطلب تجربة اللقاح على أعداد أكبر.

 

وسجلت البحرين حتى، الأربعاء، 61643 إصابة بفيروس كورونا المستجد، كما تم تسجيل 215 حالة وفاة، و54,831 حالة تعافي.