دوري الامم الاوروبية: اسبانيا تعاقب المانيا في الثواني الاخيرة وفوز اوكرانيا على سويسرا‎

ضمن فعاليات ​دوري الامم الاوروبية​ لعام 2020-2021، وفي المستوى الاول وضمن المجموعة الرابعة حلّ المنتخب الاسباني ضيفاً على نظيره المنتخب الالماني على أرضية ملعب مرسيدس بنز ارينا في شتوتغارتن انقاد المنتخب الالماني الى تعادل مرير امام نظيره الاسباني وبواقع 1-1 وكانت المباراة قوية وخصوصاً في الشوط الاول حيث تحصّل لاعبو المنتخبين على العديد من الفرص ولم يشهد الشوط الثاني اداء هجومي كبير رغم تسجيل الهدفين في الشوط الثاني الا ان الخطورة كانت محدودة بين الجانبين.



وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة بين لاعبي المنتخبين حيث تبادل اللاعبون الخطورة على مرمى حارسي المرمى وبدأ المنتخب الالماني في تهديد مرمى الحارس دافيد دي خيا بمحاولة خطيرة من المدافع تيلو كيرير ولكن الحارس الاسباني تصدى له ببراعة كبيرة، وبعدها اهدر مهاجم الماتادور رودريغو فرصة ذهبية بعد انفراده بالحارس كيفين تراب على أثر هفوة دفاعية من دفاع الماكينات ولكن الحارس الالماني نجح في التصدي له ببراعة كبيرة قبل ان يواصل دي خيا تألقه بتصديه لمحاولتين خطيرتين من جوليان دراكسلر وليروي ساني ليحرمهما من خطف هدف التقدم للمانشافت، وبدوره تحصّل سيرجيو بوسكيتس على محاولة خطيرة ولكن الحارس تراب كان له بالمرصاد وبعدها انحصر اللعب اكثر في وسط الملعب مع هجمات مضادة لابناء المدرب يواكيم لوف ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن لاعبي المانشافت وحاول ابناء المدرب لويس انريكي الضغط على مناطق المانشافت في محاولة لممارسة ضغط على حامل الكرة ولكن خبرة لاعبي ​المانيا​ نجحت في تخطي عقبة الضغط الذي مارسه لاعبو الماتادور لينتهي هذا الشوط سلبياً بين الجانبين.

وبدأ الشوط الثاني بتبديل سريع من المدرب لويس انريكي حيث ادخل انسو فاتي مكان خيسوس نافاس وشهدت الدقيقة 51 هدف التقدم للماكينات عبر المهاحم تيمو فيرنر بعد تمريرة حاسمة من روبين غوسينز وهذا الهدف أشعل أجواء اللقاء بشكل كبير حيث حاول الماتادور الضغط بقوة على مرمى الخصم في ظل اعتماد ابناء المدرب لوف على الهجمات المرتدة لضرب تقدم لاعبي المنتخب الاسباني، وبعدها أهدر تيمو فيرنر فرصة ذهبية امام مرمى الحارس دي خيا بعد تسديدة جانبت القائم وعمل كبير من ليروي ساني على الاطراف وبعدها اضطر المدرب لوف الى اخراج ساني بعد تعرضه للاصابة وادخل مكانه ماتياس غينتر وتصدى الحارس دي خيا لتسديدة قوية من ايمري كان ليواصل الحارس الاسباني تألقه في اللقاء بشكل كبير وحاول لاعبو الماتادور الضغط بقوة في محاولة لاقتناص هدف التعادل وتحصّل تياغو الكانتارا على محاولة خطيرة ولكن تسديدة الاسباني مرت بمحاذاة القائم، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حاول لاعبو ​اسبانيا​ الضغط بقوة من اجل خطف هدف التعادل ولكن خطورتهم ظلت محدودة في ظل تنظيم دفاعي مميز للاعبي المانشافت وبدوره اهدر ابناء المدرب لوف العديد من الهجمات المرتدة ليعاقبهم خوسيه غايا بهدف قاتل في الدقيقة 95 لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1.

وفي نفس المجموعة، حقق المنتخب الاوكراني فوزاً مهماً امام ​سويسرا​ وبواقع 2-1 وكانت المباراة قوية من الجانبين ونجح اندريه يارمولنكو بمنح ​اوكرانيا​ هدف التقدم في الدقيقة 14 ولكن ردّ المنتخب السويسري لم يتأخر حيث نجح هاريس سيفيروفيتش من خطف هدف التعادل في الدقيقة 41 وشهدت الدقيقة 68 هدف ثاني للمنتخب الاوركاني عبر الكساندر زيشينكو ليحقق ابناء المدرب اندريه شيفشنكو 3 نقاط ثمينة جداً في المجموعة.