لماذا هاجم وزير الخارجية النخبة الحضرمية؟

لماذا هاجم وزير الخارجية النخبة الحضرمية؟

كصحفي مصري ومتخصص بالشأن اليمني تبين لي بأن هناك قضية في غاية الخطورة وهو سابقة لأول مرة تحدث وهي هجوم وزير شرعي قوات حكومية شرعية.. فكان السؤال الذي يطرح نفسه ما هو المغزى وراء هجوم وزير الخارجية على النخبة الحضرمية التي تم انشائها بقرار جهموري ورئيس شرعي لبلاده.



 

دائما ما يقال بأن كل الأمور لابد ان تتضح يوما ما وحتى ولو كان العزم إخفاء النوايا، فقد جاءت تصريحات وزير الخارجية محمد الحضرمى للنخبة الحضرمية بمثابة الشرارة التي أشعلت النار وبات الغضب الشعب من قبل الشعب اليمني عامة وخاصة شعب حضرموت في وجه وزير الخارجية.

 

لم يعي محمد الحضرمي بأن المكون الشرعي الوحيد الذي حاز على انتصارات شعبية في ظل ما يقرب من 6 سنوات لم تحققها شرعيته المزيفه فقد قامت النخبة الحضرمية بتحرير حضرموت من أيدي تظيم القاعدة وقامت بطردها وتحرير الارض من براثن الارهاب.

 

فقد جاء وصف وزير الخارجية بسيل من الهجوم ضده على سبيل وصفه للنخبة بالمليشيات، فدعونا نذكره ونعلمه ماذا تعني كلمة مليشيات، فالمليشيات هي مجموعة خارجة عن القانون وعن سيادته، فل كانت النخبة الحضرمية خارجة عن القانون .. لا بل كانت قوات حكومية شرعية نشأت بقرار جمهوري من قبل الرئيس هادي عبدربه منصور.

 

فلماذا قام وزير الخارجية بشن هذا الهجوم في ظل أن النخبة الحضرمية قامت بما لم تقوم به قوات الشرعية طيلة 6 سنوات... سؤال يحتاج لاجابة من قبل وزير الخارجية لماذا قام بالهجوم عليها؟

 

لم تكن الدبللوماسية يوما ما تشن هجوما على قوات حكومية شرعية والا وهذا الامر بات يتضح جليا بأنها تحمل النوايا الخبيثة تجاه النخبة الحضرمية ولاهل حضرموت.. فباتت محاكمة الوزير على هذا الأمر مطلب شعبي منذ الوهلة الأولى التي أطلق فيها تصريحاته المستفزة تجاة النخبة واهلها.