لأول مرة.. فحوصات كورونا في الإمارات تتخطى نصف عدد السكان

تجاوزت فحوصات «كوفيد-19» في الإمارات أكثر من نصف عدد السكان، مواطنين ومقيمين، لأول مرة منذ بدء الجائحة في الدولة قبل نحو أكثر من 6 أشهر، وسط إجراءات مكثفة لإجراء عشرات آلاف الفحوصات يومياً في كافة الإمارات.



وأكد مؤشر موقع الإحصاء الصحي العالمي الشهير Worldometers الذي يتم تحديث بياناته كل ساعة، أن الإمارات أجرت حتى الآن 5 ملايين و162 ألفاً و80 فحصاً، لسكان الدولة البالغ عددهم 9 ملايين و900 ألف و773 نسمة، ليرتفع مؤشر الفحوصات إلى 52.1% من إجمالي السكان، وبذلك تستمر الإمارات في المرتبة الأولى عالمياً في عدد فحوصات الكشف عن الفيروس المستجد.

وأوضحت إحصاءات الموقع أن معدل إجراء الفحوصات في الإمارات يبلغ 521382 فحصاً لكل مليون نسمة، وأنه لا توجد حالات حرجة بسبب مرض كوفيد-19 في الإمارات، وأن الحالات التي ما زالت تتلقى العلاج يبلغ عددها 6033 حالة بنسبة 9.8% من إجمالي عدد الحالات التي أصيبت بالعدوى في الإمارات البالغ عددها 60999 مصاب. وأشارت إحصاءات الموقع إلى أن عدد الوفيات بسبب كورونا في الإمارات يبلغ 351 حالة، بنسبة 0.57% من إجمالي المصابين، وبذلك تكون الإمارات من أقل دول العالم وفاة بكوفيد-19، حيث توفى 35 شخصاً من بين كل مليون نسمة في الدولة.

وذكر الموقع أن عدد الحالات التي تعافت من الإصابة بكوفيد-19 في الإمارات بلغت 54615 حالة بنسبة شفاء بلغت 89.5% من إجمالي المصابين، وأن معدل المصابين في الإمارات يبلغ 6161 مصاباً لكل مليون نسمة.

وفي سياق متصل، أفاد تقرير صادر، الاثنين، عن مركز أبوظبي للصحة العامة، بأن معدل إجراء فحوصات كورونا يومياً في الإمارات يبلغ 47716 فحصاً، وأن 0.6% من الفحوصات تظهر نتيجتها إيجابية، وأن متوسط الحالات المكتشفة يومياً بالدولة منذ بدء الجائحة يبلغ 298 حالة، وأن معدل التعافي اليومي 347.6 حالة، وأن متوسط الوفيات يومياً يبلغ حالة واحدة.

ووفقاً للتقرير، تتصدر المملكة العربية السعودية أعداد الإصابات بكوفيد-19 حيث بلغ عدد الإصابات لديها 277478 حالة، تليها قطر بـ110911 حالة إصابة، ثم سلطنة عُمان في المركز الثالث بـ79159 حالة إصابة، وجاءت الكويت في المركز الرابع بـ 67448 حالة، والإمارات خامساً بـ60999 حالة، وفي المركز الأخير مملكة البحرين بـ41190 حالة.

في حين أفاد مؤشر الوفيات الخليجي الصادر عن مركز أبوظبي للصحة العامة، أن الإمارات أقل دول مجلس التعاون وفيات بكوفيد-19 بمعدل 35 حالة وفاة لكل مليون نسمة، في حين تتصدر الكويت الترتيب بمعدل 104.2 حالة وفاة لكل مليون نسمة، تليها البحرين في المركز الثاني بمعدل 85.8 حالة وفاة لكل مليون نسمة، ثم السعودية بمعدل 82.4 حالة وفاة لكل مليون نسمة، وجاءت عُمان في المركز الرابع بمعدل 82.4 حالة وفاة لكل مليون نسمة بالتساوي مع السعودية، واحتلت قطر المركز الخامس بمعدل 59.4 حالة وفاة لكل مليون نسمة.

وتتبع الإمارات 3 طرق لفحص كوفيد-19 هي: فحص تفاعل البلمرة المتسلسل (PCR)، وهو الفحص الأول والأصيل المعتمد عالمياً والذي يتم إجراؤه كاشتراط للتنقل والسفر بين كثير من دول العالم، كما يتم إجراؤه لتأكيد الإصابة بكورونا المستجد من عدمها، أما النوع الثاني فهو الفحص بالليزر، حيث اعتمدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع تقنية DPI المبنية على أشعة الليزر للكشف عن الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كوفيد-19، وهذا الجهاز ابتكار إماراتي طوره مختبر (كوانت ليز) بأبوظبي، ويقرأ عينات الدم لعدد كبير من الأفراد ليحدد خلال ثوانٍ معدودة وجود التهابات نتيجة إصابات فيروسية، ووفقاً لوزارة الصحة تستطيع تقنية (DPI) المبنية على الليزر والمعتمدة على تضمين الطور البصري، التعرف على الفيروس خلال ثوانٍ، إلى جانب كونها سهلة الاستخدام، وغير جراحية، ومنخفضة الكلفة.

أما الفحص الثالث فهو (الفحص المصلي) ويعتمد هذا الفحص على الكشف عن الأجسام المضادة للفيروس في الدم، ويتم إجراء هذا الفحص للكشف عن IgM وهي أجسام مضادة تعد مؤشراً على وجود إصابة شديدة وحديثة في الوقت نفسه عند الشخص المصاب، وتظهر هذه الأجسام عند الإصابة ثم تختفي بعد فترة قصيرة، وكذلك للكشف عن IgG وهي أجسام مضادة تظهر بعد اختفاء الأجسام المضادة IgM وتبقى طويلاً، وهي مؤشر لحدوث إصابة قديمة.