وزير الصحة الإماراتي : تشغيل أول مفاعل نووي سلمي يمثل نجاحاً جديداً في ريادة الإمارات

أكد وزير الصحة ووقاية المجتمع الإماراتي عبدالرحمن بن محمد العويس، أن "نجاح دولة الإمارات في تشغيل أول مفاعل نووي لأغراض علمية وسلمية في المنطقة العربية يمثل قصة نجاح جديدة في مسيرة التمكين والريادة لدولة الإمارات وسارية مستدامة يخفق فوقها علم الدولة بعدما طال إحدى قمم الفضاء في مسيرة حافلة لتحقيق أهداف رؤية الدولة نحو مئويتها 2071 وتأمين مستقبل مستدام للأجيال القادمة تجسيداً لدعم القيادة الحكيمة وثقتها بالكفاءات الوطنية في قيادة المشاريع الاستراتيجية بالدولة".



 

وبارك في تصريح له اليوم بهذه المناسبة للقيادة الرشيدة وشعب الإمارات الانطلاق الناجح لمشروع "البراكة" الذي يشكل مسيرة ملهمة من العمل الدؤوب والعزيمة والإرادة الصلبة برغم التحديات التي عايشها العالم هذا العام لتدخل معه دولة الإمارات النادي النووي لأغراض سلمية وتصبح منتجة في قطاع الطاقة النظيفة التي تطابق معايير صحية عالمية.

 

 

وأوضح العويس أن هذا الإنجاز يأتي تحقيقاً لإستراتيجية الدولة في تعزيز أمن الطاقة وتنويع الاقتصاد لتأمين مستقبل مزدهر ومستدام للأجيال القادمة، مشيراً إلى أن المشروع يحمل رسالة متجددة للعالم عن قدرة العرب على استئناف حضارتهم والإسهام في الإنجازات العلمية وأن كفاءتهم وإرادتهم لا تعرف المستحيل وأن الإمارات منبر لاستقطاب نوابغ العرب والمشاركة في صناعة المستقبل.