حسن العمودي يكشف عن حلول الأزمة اليمنية

تحدث حسن صالح العمودي نائب رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت لشؤون الجامعات عن حل الازمة اليمنية



 

وقال عمودي في تصريحات خاصة إن حل الازمة اليمنية يرتبط في الأساس بضرورة توصيفها توصيفا سليما وفقا وأسباب نشوءها فالازمة  في جوهرها تكمن في القضية الجنوبية بماهي قضية شعب وطن ودولة وهوية وثقافة بالنسبة للجنوبيين،  اللذين دخلوا في عقد شراكة وحدة مع الشمال وتنصل الشمال من التزامات الوحدة  بإعلان الحرب على الجنوب وإحتلاله في صيف 1994م واستمرأت الشرعيات اليمنية المتعاقبة على تجاوز الأسباب الحقيقة للقضية الجنوبية وحصرتها في بعض الجوانب الحقوقية مما أدى إلى نشوء حركة معارضة  وطنية جنوبية منذ عام 1997م تبلورة في اطار الحراك الجنوبي السلمي - عبارة عن عدد من التيارت -رفع صوت المطالبة بفك الارتباط مع نظام صنعاء  واستعادة الدولة الجنوبية وبدلا من الاستماع لمطالب الجنوبيين  دأبت الشرعية على تزييف إرادة الجنوبيين من خلال استنساخ مكوناتهم السياسية  في محاولة منها لواد القضية الجنوبية ،فظلت الازمة قائمة  وانتجت أزمات أخرى للشرعية نفسها تكاد  تفككها  اليوم وتنهي وجودها غداً.

 

 

 و بعد أن أصبح للقضية الجنوبية حاملها السياسي المتمثل في المجلس الانتقالي الجنوبي معضودا بتأييد واسع من أغلب سكان الجنوب فان على الشرعية ومن خلفها الجوار الاقليمي والدولي اذا ما ارادوا الحل الجذري للازمة اليمنية بعيدا عن المكابرة فعليهم الاعتراف  بان جوهر الازمة اليمنية يكمن في القضية الجنوبية وأن حلها لايمكن إلا بالاستماع لصوت شعب الجنوب باستعادة دولته الجنوبية بحدودها المتعارف عليها في مايو من عام 1990م.