الجزيرة منبر للتشويه وانتهاك الحقوق

الجزيرة منبر للتشويه وانتهاك الحقوق

منبر من لا منبر له هكذا كان شعار الجزيرة، وكنت واحد من الالاف المبهورين باداء الجزيرة الاعلامي ، في بداية الالفية الاولي ،والتي حرصت علي توظيف كبار الاعلامين والصحفيين لانتاج اعلامي مكثف، وكان النقل الحي للاحداث والتغطية التي كنا نظن انها محايدة وموضوعية رائعة واكتسبت الشبكة الكثير من المؤيدين بما وضعته من ابهار في الصورة والتقنيات .



 

الان ان الشكوك بدات تثار في نفسي من تغطية الجزيرة لحرب العراق  التي كسبت كثيرا من قصف الغرفة الخاصة بمراسليها  بفندق بغداد وذلك لاستثمار الحدث  بصورة مكثفة وهو ما ثار الشكوك الا اني لم اجزم بعدم مهنيتها حينها ، وكنت حريص علي ان اشاهد الفيلم التسجيلي الذي اعدته القناه باحترافية عن تغطية حرب العراق، والذي لاقي الكثير من الترحيب من عدد كبير من السياسيين والاعلاميين  واعتبروه تسجيل محايد لماساة حرب العراق وتاكيد بان القصف والحرب كان يمكن تجنبه بالحلول السياسية وقد بددت مشاهدة الفيلم جزء من الشكوك ،بالاضافة الي تخصيص فيلم تسجيلي شامل يثبت اكذوبة الاسلحة الكيماوية بدد جزء اخر وان كان الفيلم اتضح لي فيما بعد انه عبارة عن تجميع لما نشر في عدد من الوسائل الغربية .

 

وفي الوقت الذي فقدت فيه وسائل الاعلام الامريكية المصداقية لصالح ال BBC والتي كانت تعمل الجزيرة فعليا في اطارها فكانت ايضا تمتاز بتغطية عربية وبدات تتكشف عدم موضوعية الجزيرة بتغطيتها الغير محايدة لاخبار الحراك الجنوبي وانحيازها التام للسلطة القمعية في تناقض غريب لما تعلنه وما تنشره عن دول اخري .

 

وبدات تتشكل ملامح الخداع وتظهر الاكاذيب بصورة متتالية وابتعدت مثلي مثل الكثيرين عن متابعة قناة اشتهرت بالاكاذيب ومحاولة غسيل الادمغة وتوجيهه وخاصة بعد تشويهها للربيع العربي وحرف بوصلته لصالح فئة  .

 

واصبحت المواد التي تنشرها الجزيرة حول حرب اليمن وحول الاحداث الجارية مثال للتندر ولعدم المهنية وتابعت الانتهاكات التي تقوم بها الجزيرة وخروجها عن الاجماع العربي وميثاق الشرف الاعلامي العربي وكيف انها كانت اداة لتعميق الجروح العربية وانها سبب رئيسي في القطيعة بين قطر ودول الخليج رغم المحبة التي يكنها شعب الخليج والشعب العربي للشعب القطري الا ان استخدام الجزيرة كاداة في يد النظام السياسي القطري لتدمير الدول العربية وا اكدت نوايا النظام القطري العدوانية  وفسر الدعم اللا محدود للشبكة المدسوسة علي النظام الاعلامي العربي .