الحكومة تتهم قطر بالابتزاز السياسى وإنشاء فضائيات لتفكيك الجبهة الوطنية

اتهمت الحكومة دولة قطر بالابتزاز السياسي للملف اليمني، واتخاذه مادة للمكايدة، إضافة إلى وقوفها وراء إنشاء فضائيات ومواقع إلكترونية دأبت على الإساءة لها وتفكيك الجبهة الوطنية.



وقال وزير الإعلام معمر الإريانى، إن السياسات التي تنتهجها قطر في الأزمة اليمنية باتت تتناغم وأجندة الإنقلاب الحوثي المدعوم إيرانياً، وتضر بالقضية الوطنية ومصالح الشعب اليمني، مشيراً إلى أن قطر تقف بعيداً عن الاصطفافات العربية حيال مختلف القضايا والتحديات التي تواجهها الأمة العربية وفي مقدمتها الأزمة اليمنية.

وأشار الإرياني إلى أن قطر اتجهت لإنشاء فضائيات ومواقع إلكترونية دأبت على الإساءة للحكومة اليمنية وتفكيك الجبهة الوطنية وشغل الرأي العام بأزمات جانبية وقضايا ثانوية، وأضاف في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه في ( تويتر ) أن تلك القنوات والفضائيات التي تقف وراء إنشائها قطر لم تختلف في مضمون خطابها السياسي والإعلامي عن قناة المسيرة التابعة لميليشيا الحوثي التي تبث بإشراف وتمويل خبراء حزب الله وإيران.

ودعا وزير الإعلام اليمني حكومة قطر إلى مراجعة مواقفها وسياساتها وعدم اتخاذ الملف اليمني مادة للمكايدة والابتزاز السياسي والتنكر لتضحيات الشعب اليمني والعزف على معاناته وجراحاته، وهو يتصدر اليوم معركة التصدي للمشروع التوسعي الإيراني وسياساته التخريبية التي تستهدف كامل دول المنطقة دون استثناء.